شريط الأخبار

أين الحقيقة.."عبيد " ينفي و"سلمان" يؤكد إطفاء أحد مولدات كهرباء غزة الخميس!

09:05 - 09 كانون أول / أغسطس 2011


أين الحقيقة.."كنعان" ينفي و"سلمان" يؤكد إطفاء أحد مولدات كهرباء غزة الخميس!

 فلسطين اليوم-وكالات

جدد الرئيس التنفيذي لشركة كهرباء فلسطين وليد سلمان دعوته للأطراف الفلسطينية ذات العلاقة للعمل على حل مشكلة التجهيزات والمعدات الخاصة بأعمال صيانة محطة كهرباء غزة، التي مازالت محتجزة في ميناء اسدود منذ ما يزيد عن خمسة أشهر.

وفي الوقت الذي نفت فيه، أمس، إدارة سلطة الطاقة في غزة صحة ما أثير حول اعتزام إدارة محطة الكهرباء وقف تشغيل أحد المولدات "التوربينات" اعتباراً من الأسبوع المقبل حال عدم دفع قيمة هذه التجهيزات (5 ملايين دولار)، توقع سلمان في حديث لصحيفة ـ"الأيام" المحلية أن يتم إطفاء أحد المولدات يوم الخميس المقبل وليس مع مطلع الأسبوع المقبل.

وقال "قد لا يكون بالإمكان الانتظار إلى الأسبوع المقبل كي نبدأ عملية الإطفاء التدريجي لمولدات المحطة، حيث على الأغلب سنضطر إلى إطفاء أحد المولدات يوم الخميس المقبل حال مواصلة الجهات المسؤولة في الضفة الغربية وغزة التلكؤ في تغطية قيمة تجهيزات الصيانة ورسوم تخليصها من الميناء".

وزاد سلمان "لقد طالبتنا شركة سيمنز الموردة لهذه التجهيزات أكثر من مرة بدفع القيمة وتوفير الضمانات ذات العلاقة بالظروف القاهرة، أما إدارة ميناء اسدود فأنذرتنا بأنها ستعمل على بيع هذه التجهيزات في المزاد العلني حال عدم تسديد قيمتها حتى نهاية الشهر الحالي".

وحث سلمان الأطراف المسؤولة في الضفة وغزة على العمل على حل هذه الأزمة وإنقاذ الوضع بما يكفل تجنيب المحطة الاضطرار إلى وقف تشغيلها، لافتا إلى أن وزارة المالية عملت مؤخراً على دفع 30 مليون دولار من إجمالي قيمة المستحقات المترتبة عليها لصالح شركة الكهرباء في حين أن جزءاً كبيراً مما تتم جبايته من رسوم الكهرباء في غزة يحول لشراء السولار الصناعي وتخزينه لفترة تكفي لتشغيل المحطة أربعين يوماً.

واعتبر أنه بالإمكان خفض قيمة مشتريات وقود المحطة والاكتفاء بتخزين ما يفي بتشغيلها عشرين يوما وتحويل الفارق لدفع قيمة التجهيزات والمعدات لإنقاذ هذا الوضع الذي ينذر حال عدم معالجته بتفاقم أزمة انقطاع الكهرباء بشكل غير مسبوق.

ونوه إلى أنه حال عدم دفع قيمة هذه التجهيزات خلال الأيام القريبة القادمة فإن ذلك سيعني أن تتكبد السلطة عناء حجز ودفع قيمة تجهيزات ومعدات أخرى لتنفيذ أعمال الصيانة اللازمة، ما يعني إطالة فترة توقف المحطة عن التشغيل والإبقاء على أزمة انقطاع الكهرباء.

وكان كنعان عبيد رئيس سلطة الطاقة بحكومة غزة اعتبر في تصريحات صحافية، أمس، أن ما تناقلته وسائل الإعلام مؤخراً حول وقف تشغيل أحد المولدات "التوربينات" الثلاثة حال عدم تسديد قيمة شحنة التجهيزات والمعدات اللازمة لإجراء أعمال الصيانة السنوية لمشاريع محطة توليد الكهرباء مجرد فبركات إعلامية.

وقال عبيد "إن الحديث عن وقف تشغيل المولدات فبركات إعلامية ولا علم لسلطة الطاقة في غزة بهذا الأمر".

وأصدرت سلطة الطاقة بيانا توضيحيا قالت فيه إن أطقم شركة التوزيع وسلطة الطاقة تعمل على مدار الساعة لتأمين التيار الكهربائي وتوزيعه بعدالة على جميع المواطنين، منوهة إلى أن محطة التوليد تعمل بالمولدات الثلاثة من بداية شهر حزيران الماضي وسلطة الطاقة تقوم بتوفير السولار اللازم للمحطة.

انشر عبر