شريط الأخبار

عالم آثار صهيوني: لا علاقة بين اليهود والقدس

03:57 - 08 كانون أول / أغسطس 2011


عالم آثار صهيوني: لا علاقة بين اليهود والقدس

فلسطين اليوم-وكالات

شكك كبير علماء الآثار في الكيان الصهيوني "إسرائيل فلنكشتاين" من جامعة "تل أبيب"، بوجود أي صلة لليهود بمدينة القدس المحتلة، بخلاف ما تقوم عليه الادعاءات الصهيونية بوجودهم التاريخي في المدينة.

وأكد فلنكشتاين، والذي يعرف بـ"أبي الآثار"، لصحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية، بأن علماء الآثار اليهود "لم يعثروا على شواهد تاريخية أو أثرية تدعم بعض القصص الواردة في التوراة، بما في ذلك قصص الخروج والتيه في سيناء وانتصار يوشع بين نون على كنعان".

أما فيما يتعلق بـ "هيكل سليمان" المزعوم؛ فأكد عالم الآثار الصهيوني أنه "لا يوجد أي شاهد أثري يدل على أنه كان موجوداً بالفعل"، على حد تعبيره.

ونقلت الصحيفة عن "رافاييل جرينبرج" المحاضر بجامعة "تل أبيب" قوله إنه "كان من المفترض أن تجد "إسرائيل" شيئا حال واصلت الحفر لمدة ستة أسابيع، غير أن الإسرائيليين في مدينة داود بحي سلوان بالقدس، يقومون بالحفر دون توقف منذ عامين ولم يعثروا على شيء".

واتفق البروفيسور "يوني مزراحي" وهو عالم آثار مستقل، عمل سابق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مع رأى "فنكلشتاين"، وقال "إن ما تسمى بجمعية إلعاد اليمينية لم تعثر حتى على لافتة مكتوب عليها "مرحبا بكم في قصر داوود"، برغم أن الموقف كان محسومًا لديهم في ذلك الشأن، كما لو أنهم يعتمدون على نصوص مقدسة لإرشادهم في عملهم"، كما قال.

انشر عبر