شريط الأخبار

الطاعات تكثر في رمضان فقط .. فماذا عن بعده ؟

12:38 - 08 حزيران / أغسطس 2011

 الطاعات تكثر في رمضان فقط .. فماذا عن بعده ؟

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

يستقبل المسلم شهر رمضان كل عام وفي نفسه حماسة وإقبال على الطاعة ويقضي هذا الشهر الفضيل وهو ينهل من بركاته وحسناته بقدر المستطاع تاركا في نفسه وقلبه السلوك الطيب لطاعة الله والذي من الممكن أن يستمر طوال العام لو رغب المسلم في ذلك‏.

 كيف يحدث ذلك وما الطريقة التي يجب أن يتبعها المسلم للتحلي بالصفات التي اكتسبها في شهر رمضان طوال العام؟‏.‏

 

"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" تحدثت إلى الشيخ الداعية حسن الجوجو, الذي أكد, أن شهر رمضان المبارك هو موسم طاعة وعبادة يتميز عن غيره من الشهور حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم :"الفريضة في رمضان كسبعين فريضة والنافلة كفريضة".

 

وأضاف الجوجو, في هذا الشهر الفضيل نجد زيادة في الإيمانيات والروحانيات لدى كافة المسلمين لأن الجو المحيط يثير هذه الروحانيات والإيمانيات التي يتأثر بها المسلم.

 

وتابع, في رمضان تنتشر الدروس الدعوية والإسلامية في المساجد وشاشات التلفزيون والإذاعات كي يكتسب المسلم الأجر في هذا الشهر الفضيل, قائلاً :"رمضان محطة إيمانية كي يواصل الإنسان مسيرته الإيمانية والروحية تعمله الصبر والاحتمال".

 

وأشار الجوجو, إلى أنه بعد نهاية شهر رمضان تتلاشى العبادات رويداً رويداً نتيجة وقف الدروس الروحية والإيمانية التي نشاهدها بكثرة خلال رمضان.

 

ودعا الجوجو, المسلمين كافة إلى التمسك بخيرات هذا الشهر الفضيل وأن يزيد المسلم من الطاعة لان زيادة الطاعة تزيد الإيمان وقلة الطاعة تقلل الإيمان وتزيد المعاصي لذلك على المسلم أن يغتنم هذه الفرصة الطيبة من الله عز وجل.

 

وأضاف, الداعية الإسلامي إلى أن المسلم عليه أن يحافظ على هذا الجو الروحاني والإيماني إلى ما بعد رمضان لأن الله تعالى يقول في سورة النحل :" وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ أَن تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَى مِنْ أُمَّةٍ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ اللَّهُ بِهِ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ", فعلى المسلم أن يحافظ على عمله وغزله خلال شهر رمضان المبارك.

 

وأكد الداعية الجوجوأن الرسول صلى الله عليه وسلم سنن في سنته صيام ستة من شوال تأكيداً على أن الصيام لا يكون في رمضان فقط بل في شوال وكافة شهور السنة والنوافل لأن الصائم له أجر كبير عند الله تعالي.

 

انشر عبر