شريط الأخبار

خبير زلازل: الهزة الأرضية بالأمس تحذير من هزة أرضية أشد

09:43 - 08 تشرين أول / أغسطس 2011

خبير زلازل: الهزة الأرضية بالأمس تحذير من هزة أرضية أشد

فلسطين اليوم- وكالات

في أعقاب الهزة الأرضية التي ضربت البلاد يوم أمس، الأحد، حذر خبراء من هزة أرضية أشد مرتقبة، كما حذروا مما أسموه بـ "الكارثة" في حال لم يتم ترميم مئات الآلاف من المباني.

وكانت قد ضربت الأراضي الفلسطينية وإسرائيل يوم أمس هزة أرضية بقوة 4.2 درجة على سلم ريختر، كان مركزها في البحر على بعد 40 كيلومترا كم تل أبيب.

 

ونقل عن خبراء إسرائيليين قولهم إن بضعة عشرات الكيلومترات أنقذت "إسرائيل" من كارثة. وأشاروا إلى أنه لو كان مركزها قريبا من شواطئ تل أبيب أو حيفا لكانت النتيجة مروعة.

 

ونقلت الصحيفة عن أحد الخبراء قوله إن معجزة قد حصلت، حيث أنه لو وقعت نفس الهزة على بعد 10 كيلومترات من الشاطئ لانهار الكثير من المباني.

 

وقال البروفيسور آدم ألوفي، الذي يعتبر خبيرا عالميا في الهزات الأرضية إن هزة أرضية قريبة من الشاطئ وبهذه الدرجة تعتبر أمرا نادرا. وبحسبه فإن تجارب الماضي تشير إلى أن الهزات الأرضية التي تضرب "إسرائيل" كانت تقع على طول الشق السوري الأفريقي، في الخط الذي يمتد من إيلات إلى البحر الميت وإلى بيسان وحيفا.

 

وحذر ألوفي من أن الهزة الأرضية التي وقعت يوم أمس كانت بمثابة تحذير من هزة أشد متوقعة في المستقبل غير البعيد ستضرب "إسرائيل"

 

وأضاف أن المنطقة تتعرض لهزة أرضية مدمرة كل مائة عام، وكان آخرها الهزة التي ضربت المنطقة في العام 1927، وكان بقوة 6.25 درجة، وأدت في حينه إلى مقتل 600 شخص وإصابة نحو 700 آخرين.

 

وقال أيضا إنه يواصل إطلاق التحذيرات منذ 6 سنوات، ويطالب السلطات بتقوية المباني التي لا تستطيع مقاومة الهزات الأرضية، وخاصة تلك التي تم بناؤها قبل العام 1980، والتي يقدر عددها بمئات الآلاف

انشر عبر