شريط الأخبار

عودة العمل بالبرنامج القديم للكهرباء بغزة

09:06 - 08 تشرين أول / أغسطس 2011

عودة العمل بالبرنامج القديم للكهرباء بغزة

فلسطين اليوم-غزة

نفى كنعان عبيد رئيس سلطة الطاقة ما تناقلته وسائل الإعلام من وقف تشغيل احد المولدات "التوربينات" الثلاثة في حال عدم تسديد قيمة شحنة التجهيزات والمعدات اللازمة لإجراء أعمال الصيانة السنوية لمشاريع محطة توليد الكهرباء .

 

وقال عبيد أن الحديث عن وقف تشغيل المولدات فبركات إعلامية ولا علم لسلطته بهذا الأمر .

وكانت سلطة الطاقة قد اعلنت أن خط البحر قد أعيد إلى العمل بعد إصلاحه ومن ثم فأن جدول الكهرباء سيعود الى وضعه السابق حسب النظام المعهود .

 

ومن جانبه أوضح المهندس سهيل سكيك مدير شركة توزيع الكهرباء انه وبعد إصلاح خط البحر سيتم العودة للجدول القديم والمتمثل في قطع الكهرباء يوماً في الفترة المسائية , واخرى في الفترة الصباحية وفي اليوم الثالث لا يتم قطعها , موضحاً انه في فترة قطع الكهرباء في فترة الليل وفي وقت السحور قد انتهت لتخفيف معاناة المواطنين .

 

وأصدرت سلطة الطاقة بياناً توضحياً قالت فيه أن طواقم شركة التوزيع وسلطة الطاقة تعمل على مدار الساعة لتأمين التيار الكهربائي وتوزيعه بعدالة على جميع المواطنين , مستغرباً الأنباء التي تتردد عن قطع التيار لفترات طويلة

وأكدت ان اى قطع مفاجئ فى غير موعده إنما ينتج عن عطل طارئ ولو كان داخل القطاع فسرعان ما يتم إصلاحه, منوهةً الى أن محطة التوليد  تعمل بالمولدات الثلاث من بداية شهر يونيو(6) وان سلطة الطاقة تقوم بتوفير السولار اللازم للمحطة لتغطية عمل المولدات حتى تتوفر اكبر كمية طاقة منتجة  تضاف الى الكمية الواردة من الخطوط الاسرائيلية .

وأشارت الى ان شهر رمضان تصادف مع ارتفاع درجات الحرارة والتى تمثل أزمة شديدة عادة ولكن بالمقارنة مع شهر رمضان السنة السابقة حيث كانت انقطاع الكهرباء يمتد إلى 18 ساعة

وبينت سلطة الطاقة ان الجدول الحالى لانقطاع التيار أفضل بكثير برغم الاستهلاك العالي والذى تزايد هذه السنة بتزايد المكيفات وبالتالي تضاف أعباء جديدة الى الأحمال الكهربائية التى تتجاوز الكمية المطلوبة لتغطية الطلب ولايمكن تلبيتها فى ظل الظروف الحالية.

 وتابعت سلطة الطاقة اليى انه سبق الحديث عن ان مبلغ 170 شيكل المستقطع من رواتب الموظفين سيحل الازمة جزئيا فقط وليس جذريا خاصة ان المبلغ المستقطع من موظفى رام الله لايورد لشركة التوزيع فى غزة وبالتالى فأن جباية الشركة لاتكفى لشراء الوقود للمحطة علما شركة التوليد تطالبنا بدفع مبالغ مستحقة على السلطة سابقا بالإضافة لثمن الوقود.

وأهابت السلطة  بالمواطنين  لتفهم الوضع الصعب الذى تعانى منه والتعاون مع طواقمها عند اداء مهامهم المكلفين بها وتسهيلها للضرورة و عدم تدوال معلومات مغلوطة عن الوضع الكهربائى والتأكد من المصادر الصحيحة و  كما نهيب بالمواطنين  ترشيد الاستهلاك قدر الإمكان.

انشر عبر