شريط الأخبار

شركة تأمين أردنية تلغي عقودها مع السفارة "الإسرائيلية" بعد تهديدات بمقاطعتها

09:14 - 05 حزيران / أغسطس 2011

شركة تأمين أردنية تلغي عقودها مع السفارة "الإسرائيلية" بعد تهديدات بمقاطعتها

فلسطين اليوم- وكالات

ألغت شركة تأمين أردنية عقوداً كانت أبرمتها مع السفارة الإسرائيلية بعمان للتأمين على سيارات تابعة للسفارة، وجاء الإلغاء بعد تهديدات للشركة بمقاطعتها من قبل لجان مقاومة التطبيع مع "إسرائيل".

وقال خليل خموس نائب الرئيس التنفيذي لشركة الشرق العربي للتأمين: ألغينا '، موضحا 'أن مندوبين يعملون مع الشركة قاموا بتأمين أربع سيارات تابعة للسفارة "الإسرائيلية" من دون العودة لإدارة الشركة التي كانت رفضت عروضا سابقة من السفارة "الإسرائيلية" للتأمين على سياراتها وذلك انطلاقا من موقف الشركة الرافض للعلاقة مع "اسرائيل".

وأضاف 'اتخذنا تدابير لعدم تكرار ما حدث حيث سنقوم بسحب بطاقات التأمين من الوكلاء حتى لا يتكرر إبرام عقود تخالف معايير الشركة'.

وأشار إلى أن إلغاء العقود يرتب على الشركة غرامات مالية إلا أنها مستعدة لدفعها.

وكانت لجان مقاومة التطبيع النقابية دعت إلى مقاطعة الشركة بعد الكشف عن قيامها بتأمين سيارات السفارة الإسرائيلية، كما أعلنت عدة نقابات مهنية أنها ستلغي عقودها مع الشركة التي خرجت عن الإجماع الوطني بمقاطعة إسرائيل.

وكانت صحف الكترونية نشرت قبل ايام وثائق قالت انها تثبت ان شركة الشرق العربي للتأمين ابرمت في حزيران (يونيو) الماضي عقودا مع السفارة الإسرائيلية لتأمين سياراتها، وعقب إجراء العقد حصلت الشركة على كتاب شكر من السفارة الإسرائيلية ثمنت فيه موافقة الشركة على عرض التأمين.

وعلى الرغم من ارتباط الأردن بمعاهدة سلام مع اسرائيل منذ عام 1994 تتضمن اتفاقيات للتعاون التجاري والاقتصادي، فإن التعامل مع اسرائيل يلاقي رفضا بالشارع الأردني، فيما تسعى الشركات المتعاملة على إبقاء تعاملاتها طي الكتمان حتى لا تتم مقاطعتها، خاصة وان لجان مقاومة التطبيع النقابية التي تنشط منذ عام 1995 تلاحق الجهات التي ترتبط بعلاقات مع اسرائيل وتدرجها على قوائم سوداء.

 

انشر عبر