شريط الأخبار

نصب 100 خيمة للنساء في المسجد الأقصى وتركيب عشرات المراوح

06:25 - 04 حزيران / أغسطس 2011

نصب 100 خيمة للنساء في المسجد الأقصى وتركيب عشرات المراوح

فلسطين اليوم-القدس المحلية

أفاد رئيس لجنة إعمار المسجد الأقصى بدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس بسام خليل الحلاق، بأن موظفي الأوقاف شرعوا ببناء مئة خيمة بمساحة 25 مترا مربعا للواحدة في ساحة صحن مسجد الصخرة بالمسجد الأقصى المبارك والمخصصة لصلاة النساء لتقيهن من حرارة الشمس الحارقة، مؤكدا أنه سيتم الانتهاء من العمل اليوم لتكون جاهزة لصلاة الجمعة الأولى من رمضان الكريم.

ولفت إلى أنه سيتم فرش هذه الخيام بالحُصر وتزويدها بالمراوح أيام الجمع.

وأكد الحلاق انتهاء الأوقاف من فرش المصلى القبلي بالأقصى المبارك وكذلك المسجد الأقصى القديم بسجاد جديد تم تصنيعه خصيصا بتركيا بدعم كامل من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين.

وأشار إلى أن مكرمة العاهل الأردني تضمنت كافة التجديدات في المسجد الأقصى من فرش السجاد الجديد وتزويد المسجد بمراوح جديدة وحديثة فضلا عن تمديد شبكة كهرباء وغيرها.

وأوضح أنه تم الانتهاء كذلك من بناء شوادر في المنطقة الشرقية من المسجد الأقصى وقرب البوابات الضخمة للمصلى المرواني، والثانية قرب السور الشرقي والثالثة قرب مسجد المتحف الإسلامي وهي بمجموعها مخصصة للرجال فقط بهدف حماية المصلين من أشعة الشمس الحارة.

أما بخصوص السجاد القديم فأكد المهندس الحلاق أن مساحته الإجمالية تقدر بـ3800 متر مربع تم توزيعها على 11 مسجدا حول مدينة القدس.

وقال: 'إنه يوجد في مسجد الأقصى القديم سجاد بمساحة 700 متر مربع سيتم استخدامها في شهر رمضان وفرشها تحت المظلات وبعد الشهر الفضيل سيتم توزيعها على باقي المساجد'.

ونوّه الحلاق إلى أن أعمال ترميم تقوم بها الأوقاف الإسلامية بقبة مسجد الصخرة بالأقصى المبارك، وقال إن العمل جار منذ نحو سنتين في رقبة القبة وأن العمل بحاجة لسنتين إضافيتين لإنجاز مخطط الإعمار فيها.

وبخصوص قبة السلسلة المحاذية لمسجد قبة الصخرة، والتي تبرعت الحكومة التركية بزجاجها القاشاني وتجري فيها أعمال صيانة شاملة فأكد الحلاق بأنها بحاجة إلى مدة ستة أشهر أخرى من العمل لتكون جاهزة بحلتها الجديدة.

من جانبه، قال الشيخ عزام الخطيب التميمي مدير دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس 'إنه تم فعلا الانتهاء من فرش المسجد الأقصى المبارك بالسجاد الجديد، بالإضافة إلى إدخال 300 مروحة للمسجد المبارك'.

وأوضح التميمي أنه تم إنارة المسجد القبلي بالأقصى المبارك بوسائل حديثه ومتطورة، كما تم تزويد المصلى المرواني بكشافات إنارة، وتم تشغيل المولدات الكهربائية الجديدة في المسجد الأقصى التي تبرع بها الملك عبد الله الثاني بقيمة نصف مليون دينار أردني.

وأشار إلى قيام الدائرة بتصليح وصيانة سماعات المسجد الأقصى، دون إضافة أي سماعة جديدة بسبب العراقيل التي تضعها سلطات الاحتلال.

ولفت إلى أنه تم التنسيق مع مجموعات كشفية تقوم خلال شهر رمضان وخاصة في مواعيد أداء الصلاة بفصل أماكن صلاة الرجال عن النساء، وستوفر عناصر الكشافة النظام لدى خروج المصلين من المسجد.

انشر عبر