شريط الأخبار

أسرار وخفايا نقل التليفزيون للمحاكمة التاريخية..

09:27 - 04 حزيران / أغسطس 2011

أسرار وخفايا نقل التليفزيون للمحاكمة التاريخية..

فلسطين اليوم- وكالات

النقل الحى الذى أبهر العالم فنيا وموضوعيا لمحاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه وحبيب العادلى ومساعديه، لم يأت من فراغ بل جاء نتاج اهتمام بالغ بأهمية الحدث والإعداد والترتيب له، حيث كشف أسامة هيكل وزير الإعلام عن ترتيبات هذا النقل منذ صدور قرار بنقل محاكمات رموز الفساد على الهواء مباشرة.

 

وصرح هيكل لـ "بوابة الأهرام" بأنه اعتبر نقل محاكمة أنس الفقى وزير الإعلام السابق بروفة لنقل محاكمة مبارك حتى لو حدث أى خطأ فى نقل المحاكمة الأولى نستفيد منه فى نقل محاكمة مبارك"، وقال هيكل "منذ جئت يوم 9 يوليو وحدث اتصال بينى وبين د.عصام شرف رئيس الوزراء، وطلبت منه أن يتم نقل المحاكمات على الهواء لتهدئة المجتمع، وبعدها تم اتصال مع وزير العدل ورئيس المجلس الأعلى للقضاء، وتم الاتفاق على نقل المحاكمات على الهواء، وكانت عينى فى هذا الوقت على محاكمة مبارك بالتحديد، واعتبرت إذاعة محاكمة أنس الفقى بروفة".

 

وعن الترتيبات لمحاكمة مبارك قال هيكل "بدأنا الترتيب لها وضبط الأجهزة والتوصيلات من الأحد الماضى، بمجرد علمنا بمكان المحاكمة، وكان عدد الكاميرات 11 كاميرا وليس العدد الذى ذكرته بعض المواقع خطأ، بطاقم يصل عدد أفراده إلى 90 شخصا، وظل طاقم النقل منذ صباح أمس فى الإعداد حتى إنهم قضوا الليل هناك، وكان لدينا أيضا طاقم آخر فى شرم الشيخ، تابع نقل الرئيس السابق حتى وصوله للقاهرة، وأذعناه عبر التليفزيون المصرى، وأفخر بهذا النقل الذى قدمه التليفزيون ونقلته عنه شاشات العالم بقنواته المحلية والعربية والعالمية، ولذلك أنوى مكافأة طاقم العمل الذى رفع اسم التليفزيون المصرى عاليا فقد كنت أتابع معهم لحظة بلحظة حتى التقنيات الفنية.

 

وأضاف هيكل "نبهت خلال النقل المخرج للتركيز على مبارك وصورته، وظهر ذلك فى الجزء الثانى من المحاكمة، حيث اكتشفت أن هناك من يدارى على صورة مبارك، وهو ما بدا فى بداية الجلسة، ولذلك نبهت المخرج وطاقم النقل للتركيز على لقطات بعينها، فقد كنت أتابع ليس بنظرة وزير الإعلام فقط ولكن بنظرة المشاهد والمواطن بمشاعره فى هذا التوقيت".

انشر عبر