شريط الأخبار

خطة للتحرك الجدي..العرب يصرون على التوجه للأمم المتحدة

08:44 - 04 حزيران / أغسطس 2011

خطة للتحرك الجدي..العرب يصرون على التوجه للأمم المتحدة

فلسطين اليوم- وكالات

أعلنت اللجنة المصغرة المنبثقة عن لجنة مبادرة السلام العربية (لجنة المتابعة) في بيانها فجر اليوم الخميس في ختام اجتماعها في العاصمة القطرية الدوحة، عن جدية العرب في التوجه للأمم المتحدة للمطالبة بعضوية كاملة لفلسطين في المنظمة الدولية.

وأسفر هذا الاجتماع الذي عقد برئاسة وزير الدولة للتعاون الدولي القطري الدكتور خالد بن محمد العطية عن اتفاق ينص على 'التأكيد على القرار العربي بالتوجه إلى الأمم المتحدة لدعوة دولها الأعضاء للاعتراف بدولة فلسطين على خطوط الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، والتحرك لتقديم طلب العضوية الكاملة لها في الأمم المتحدة'.

 

ووفق البيان، تم الاتفاق على عناصر خطة العمل المقترح تنفيذها خلال الفترة المقبلة، لمواصلة التحرك واتخاذ ما يلزم من إجراءات لتنفيذها وحشد التأييد الدولي لها في كل من مجلس الأمن والجمعية العامة.

 

ونصت النقطة الثالثة من الاتفاق على أن ' تتضمن عناصر خطة التحرك المُشار إليها إجراء سلسلة من الزيارات والاتصالات والمشاورات مع الدول الأعضاء في مجلس الأمن والمجموعات الجيوسياسية في الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية والدولية المعنية'.

 

كما تم الاتفاق على عقد اجتماع للجنة الوزارية لمبادرة السلام العربية في الأسبوع الثاني من شهر سبتمبر 2011 للنظر في المستجدات ومتابعة الموقف واتخاذ الخطوات اللازمة في هذا الشأن.

 

وكان بيان اللجنة المصغرة المنبثقة عن اللجنة الوزارية لمبادرة السلام العربية، اشار في بدايته الى أن اللجنة عقدت اجتماعاً في 3 آب/اغسطس 2011 في الدوحة برئاسة الدكتورالعطية، وبمشاركة الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية، والدكتور صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ووزراء خارجية ورؤساء وفود الدول أعضاء اللجنة، وهم من المملكة الأردنية الهاشمية، وجمهورية مصر العربية، والمملكة العربية السعودية، والجمهورية اللبنانية، والمملكة المغربية.

 

وأشارت اللجنة إلى أنها بحثت خطوات التحرك العربي المقبلة في الأمم المتحدة، في ضوء التكليف الصادر للجنة المصغرة عن اجتماع اللجنة الوزارية لمبادرة السلام العربية التي انعقدت بالدوحة بتاريخ 14/7/2011.

 

وأكد البيان أنه فى ضوء ما أقرته اللجنة الوزارية لمبادرة السلام العربية من مواقف وخطوات في اجتماعيها بتاريخ  28 /5 و14 / 7 /2011 في الدوحة فانها استعرضت نتائج الاتصالات والمشاورات التي جرت مع مختلف الجهات المعنية بمتابعة التحرك العربي للاعتراف بدولة فلسطين وطلب العضوية الكاملة لها في الأمم المتحدة، كما تدارست اللجنة مختلف الإجراءات القانونية والسياسية الواجبة الإتباع خلال الفترة المقبلة والمتعلقة بالتحرك العربي في الأمم المتحدة، وأنها خلصت بعد التداول الى النقاط الأربع التي أقرتها.

 

وأشارت اللجنة الى أنها بحثت خطوات التحرك العربي المقبلة في الأمم المتحدة، في ضوء التكليف الصادر للجنة المصغرة عن اجتماع اللجنة الوزارية لمبادرة السلام العربية التي انعقدت بالدوحة بتاريخ 14/7/2011.

 

وأكد البيان أنه فى ضوء ما أقرته اللجنة الوزارية لمبادرة السلام العربية من مواقف وخطوات في اجتماعيها بتاريخ 28 /5 و14 / 7 /2011 في الدوحة فانها استعرضت نتائج الاتصالات والمشاورات التي جرت مع مختلف الجهات المعنية بمتابعة التحرك العربي للاعتراف بدولة فلسطين وطلب العضوية الكاملة لها في الأمم المتحدة، كما تدارست اللجنة مختلف الإجراءات القانونية والسياسية الواجبة الإتباع خلال الفترة المقبلة والمتعلقة بالتحرك العربي في الأمم المتحدة.

 

انشر عبر