شريط الأخبار

اقتراح قانون أساس يعرف "إسرائيل" "دولة قومية للشعب اليهودي"

03:31 - 03 تموز / أغسطس 2011

اقتراح قانون أساس يعرف "إسرائيل" "دولة قومية للشعب اليهودي"

فلسطين اليوم: غزة

ينوي عضوا الكنيست آفي ديختر (كاديما) وزئيف الكين (الليكود) تقديم اقتراح لقانون أساس يتضمن تعريف إسرائيل كـ"دولة قومية للشعب اليهودي".

وعلم أنه سيتم تقديم الاقتراح، اليوم الأربعاء، أي قبل خروج الكنيست إلى العطلة الصيفية وبعد سلسلة من اقتراحات القوانين التي وصفت بالعنصرية واليمينية، وفي الوقت الذي تنشغل فيه أجهزة الأمن ووزارة الخارجية بسيناريوهات أيلول.

وجاء في الاقتراح أن "دولة "إسرائيل" هي البيت القومي للشعب اليهودي يحقق فيها طموحاته في تقرير المصير بموجب تراثه الثقافي والتاريخي.. الحق في تقرير المصير القومي في دولة "إسرائيل" خاص بالشعب اليهودي".

وعلم أن المبادرين للقانون قد جندا نحو 40 عضو كنيست يؤيدون الاقتراح.

وقال ديختر إن "ضرورة قانون الأساس بشأن قضايا تبدو أساسية تصبح مهمة في هذا الوقت حيث يسعى البعض لإلغاء حق الشعب اليهودي ببيت قومي في بلاده".

ونقلت "يديعوت أحرونوت" النبأ مشيرة إلى أنه في حال تمت المصادقة على اقتراح القانون الذي تمت بلورته في السنة والنصف الأخيرة بالتشاور مع جهات مهنية، فسوف يجعل مميزات "إسرائيل" المختلفة دستورية.

كما يتناول الاقتراح قضايا أخرى حساسة مثل اللغة والرمز والعلم والأعياد الرسمية ونظام الحكم.

وبحسب رئيس الشاباك السابق فإن منح رموز الدولة مكانة دستورية يسمح للقضاة مستقبلا بمواجهة التماسات تدعي أن طابع الدولة اليهودي يمس بمشاعر "فئة من المواطنين"، في إشارة إلى العرب في الداخل.

كما يتضمن الاقتراح تعريف اللغة الرسمية، العبرية، واعتبار العربية على أنها ليست رسمية، واستبدال ذلك بمنحها "مكانة خاصة".

وجاء في الاقتراح "اللغة العبرية هي اللغة الرسمية للدولة، وللغة العربية مكانة خاصة، ويوجد للناطقين بالعربية الحق بالاستخدام اللغوي في خدمات الدولة حسبما يقرر ذلك القانون". كما جاء أن "المشرع الإسرائيلي ليس منهجيا في ما يتعلق بالمكانة التي يمنحها للغة العربية، وهذه اللامنهجية تعني في الواقع وبشكل واضح أن اللغة العربية ليست لغة رسمية".

وتضمن الاقتراح أيضا أن "عيد الاستقلال هو العيد الوطني للدولة، ويجب اعتبار أيام إحياء ذكرى قتلى حروب "إسرائيل" والمحرقة على أنها أيام رسمية للدولة".

وقال الكين إنه "حان الوقت لضمين الطابع اليهودي للدولة ورموزها في قانون أساس، في ظل المحاولات التي لا تتوقف لجهات معادية للصهيونية لإنكار الرموز اليهودية والصهيونية التي كانت مفهومة من تلقاء نفسها ذات مرة.. حان الوقت للقول بصوت واضح إن "إسرائيل" هي الدولة القومية للشعب اليهودي، وهذا حق أساس لشعبنا"، على حد تعبيره.

انشر عبر