شريط الأخبار

بلدية غزة تطلق مشروع " لتكوني سيدة الحور" لدعم زوجات الشهداء

10:39 - 03 حزيران / أغسطس 2011

بلدية غزة تطلق مشروع " لتكوني سيدة الحور"  لدعم زوجات الشهداء

فلسطين اليوم-غزة

أطلق مركز حديقة إسعاد الطفولة إحدى مراكز بلدية غزة الثقافية مشروع ( لتكوني سيدة الحور)

يستهدف زوجات الشهداء العضوات في جمعية مبرة الرحمة، و وبدأ المركز المشروع بعقد دورتين لنحو 40 سيدة من زوجات الشهداء؛ الأولى: دورة التفريغ النفسي ، و الدورة الثانية: دورة مهارات العقل و الحس.

ووزع المشاركون في الدورتين على أربع مجموعات بمعدل لقائين أسبوعياً لكل مجموعة، حيث تستمر الدورة حتى تاريخ 21 أغسطس/ آب 2011 ، و تشتمل دورة التفريغ النفسي على لقاءات و وورش عمل لتأهيل السيدات على التحمل و الصبر، و طرق حل المشاكل التي قد تعترض الأسر في حال فقد ولي الأمر ، ومساعدتهن في ممارسة حياتهن بشكل طبيعي يخلو من الضغوط النفسية الحادة.

وخلال جلسات التفريغ النفسي تطرح زوجات الشهداء أسئلة عديدة تتعلق ببعض الأزمات الحادة اللاتي مررن بها، حيث يتم القاء الضوء على الأسباب المؤدية إلى تفاقم تلك الأزمات النفسية، و طرق تجزئتها للمساعدة  في التخفيف من حدتها، وتقديم الحلول المقترحة بالطرق النفسية التربوية السليمة.

و أشار مركز حديقة إسعاد الطفولة إلى أن هذه الدورة تأتي في إطار الجهود التي يبذلها فريق مركز إسعاد الطفولة في بلدية غزة ؛ من أجل مسح دموع الألم والحزن من عيون زوجات الشهداء، والمساعدة في تخفيف الأزمات التي تعرضن لها.

كما لفت مركز حديقة اسعاد الطفولة إلى أن مفردات دورة  مهارات العقل والجسم اشتملت على العناية بالصحة النفسية – مهارة التأمل – تخيل مكان آمن – الرسم القبلي والبعدي – شجرة العائلة – التعبير – الاسترخاء .

و أوضح المركز أن الهدف من الدورة  هو تحقيق الأمن النفسي للسيدات و مساعدتهن على استكمال مشوار حياتهم اليومية العادية لكي يكونوا  قادرين على لعب أدوار  فعالة في المجتمع .

دعم نفسي للأطفال

من ناحية أخرى بدأ فريق عمل مبادرة أطفال اسعاد الطفولة ( المرحلة التعلمية ) المرحلة الثانية من برنامج الدعم النفسي التربوي  والاجتماعي الذي ينفذه المركز في مستشفى الشيد عبد العزيز الرنتيسي للأطفال المرضى دون الثانية عشرة، حيث تستمر حتى نهاية العام الجاري 2011.

وتستخدم المشرفات مع الأطفال الوسائل التعليمية الحديثة، ووسائل الإيضاح إضافة إلى البرامج التعليمية والألعاب ومشاهدة الأسطوانات المرنة المبرمجة .

وتهدف المرحلة التعليمية إلى استكمال البناء النفسي للأطفال حيث يتناول البرنامج العديد من الأنشطة لمساعدة الأطفال على الإصغاء الجيد والنطق الواضح  وزيادة قاموسهم اللغوي، و تنمية قدرات الأطفال على التعبير عما يجول في نفوسهم من عواطف وانفعالات وخيالات وأفكار تمهيدا للقراءة  والقدره على التمييز بين الأشكال والصور والكلمات المتشابهة والمختلفة، إضافة إلى إعداد الأطفال بشكل جيد للقراءة والكتابة و الإعداد المناسب  للطفل لغويا . كما يهدف البرنامج إلى تعليم الأطفال المفاهيم والمصطلحات الرياضية بشكل تدريجي من السهل إلى الأصعب .

و أوضح مركز حديقة إسعاد الطفولة أن المرحلة التعليمية تنفذ بتقنية تربوية تشعر الأطفال باستمتاعهم بطفولتهم وصبرهم على المرض  والمحافظة على ابتسامتهم التي تحتاج لكثير من الدعم للتخفيف عنهم والإسهام  في منحهم فرصة الشفاء .

 

 

انشر عبر