شريط الأخبار

ماهي الخطة التي تطبقها "إسرائيل" لضرب «بنى» المقاومة؟

08:29 - 03 حزيران / أغسطس 2011

ماهي الخطة التي تطبقها "إسرائيل" لضرب «بنى» المقاومة؟

فلسطين اليوم-غزة

ذكرت مصادر أمنية فلسطينية لـ صحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية أن جيش الاحتلال يعمل وفق خطة واضحة لضرب البنى التحتية للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، عبر استغلال عمليات إطلاق القذائف الصاروخية محلية الصنع التي تقوم بها مجموعات فلسطينية صغيرة على المستوطنات الواقعة في جنوب "إسرائيل".

وأوضحت المصادر أن إسرائيل تستغل عمليات إطلاق القذائف التي لا تسفر في الغالب عن إصابات لتنفيذ عمليات قصف ممنهج ضد نوعين رئيسيين من الأهداف، وهما: مراكز التدريب التابعة لكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، واستهداف الأنفاق التي يزعم الجيش الإسرائيلي أنها تستخدم في تهريب السلاح والوسائل القتالية إلى قطاع غزة.

وتدعي الأوساط الإسرائيلية أن هناك مخاوف حقيقية من أن يكون الفلسطينيون قد حصلوا عبر الأنفاق على أسلحة تخل بالتوازن العسكري القائم حاليا.

وشددت المصادر على أنه لا تكاد تتم عملية إطلاق قذيفة باتجاه "إسرائيل" من دون أن تتبع بقصف مواقع تدريب لكتائب القسام أو للأنفاق، مشيرة إلى أن جيش الإحتلال لا يستهدف في معظم الأحيان المجموعات الصغيرة التي تنفذ عمليات إطلاق القذائف، إلا في حال ورود معلومات مسبقة ومحددة حول تحرك خلايا لتنفيذ عمليات إطلاق صواريخ.

من ناحيته، دعا يائير فرجين، رئيس المجلس الاستيطاني حوف أشكلون، قيادة الجيش إلى أن تصفي حسابها مع حماس بصفتها المسؤولة عن قطاع غزة، موضحا أنه لم يعد مقبولا أن يتم تهوين الأمر بأن فصائل صغيرة هي التي تطلق الصواريخ. وفي تصريحات للإذاعة الإسرائيلية قال فرجين «على حماس أن تدرك أنها ستدفع ثمنا لكل صاروخ من غزة»، موضحا أنه يثق في قيادة المنطقة الجنوبية لعمل اللازم.

 

انشر عبر