شريط الأخبار

المصريون يحاكمون رئيسهم لأول مرة في التاريخ

07:59 - 03 تموز / أغسطس 2011

مبارك ونجلاه أمام المحكمة اليوم والتلفزيون المصري ينقل الحدث مباشرة

فلسطين اليوم – وكالات

أكدت السلطات المصرية أن الرئيس السابق حسني مبارك المتهم بـ"القتل العمد" سيمثل أمام محكمة جنايات القاهرة اليوم الأربعاء في أولى جلسات محاكمته التي سيتابعها الملايين عبر البث المباشر للتلفزيون المصري.

ويواجه مبارك (83 عاما) عقوبة الإعدام إذا ما دين بالاتهام الموجه له وهو "اشتراكه بطريق الاتفاق مع وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وبعض قيادات الشرطة في ارتكاب القتل العمد مع سبق الإصرار".

وأكد وزير الداخلية منصور العيسوي في تصريحات نشرتها صحيفة المصري اليوم المستقلة أن مبارك سيحضر المحاكمة.

وأضاف "سننقل مبارك بطائرة عسكرية من مستشفى شرم الشيخ الى مقر المحكمة لحضور الجلسة الأولى والطائرة ستهبط داخل أكاديمية الشرطة" في ضاحية التجمع الخامس بشرق القاهرة حيث تنعقد المحكمة وحيث يوجد مهبط للطائرات.

وأوضح أن "هناك تنسيقا تاما مع القوات المسلحة لنقله وتم اعتماد الخطة النهائية لتأمين المحاكمة".

وتابع "لا نريد احتقانا بين الناس في الشارع نتيجة عدم حضور مبارك" المحاكمة.

وينتظر المصريون هذه المحاكمة منذ أشهر وخصوصا أسر قرابة 850 قتيلا وأكثر من ستة آلاف مصاب معظمهم من الشباب سقطوا خلال "ثورة 25 يناير".

وفرق الجيش المصري الاثنين بالقوة عشرات الأشخاص من بينهم عدد من أسر ضحايا الانتفاضة كانوا مصرين على مواصلة الاعتصام في ميدان التحرير الى حين التأكد من حضور مبارك المحاكمة.

وأعلن رسميا الاثنين الماضي أن مبارك تسلم رسميا أمر استدعائه الى المحكمة في مستشفى شرم الشيخ حيث أودع قيد الحبس الاحتياطي منذ نيسان (ابريل) الماضي لأسباب صحية.

وقال مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية إن وزارة الداخلية انتهت من "ترتيبات تأمين المحاكمة، وإعداد المقاعد المثبتة داخل القاعة المخصصة لجلوس المحامين وأسر الشهداء (ضحايا الانتفاضة) وهيئة الدفاع عن المتهمين وكذلك إعداد قفص الاتهام الذي يضم المتهمين في القضية".

وأوضح أنه سيتم وضع بوابات إلكترونية لكشف المعادن وأجهزة المتفجرات على مداخل وأبواب المبنى، إلى جانب وضع خطة أمنية محكمة وغير مسبوقة بمشاركة بين القوات المسلحة ووزارة الداخلية لتأمين المناطق المجاورة والمحيطة بمبنى أكاديمية الشرطة تشارك في تنفيذها عناصر من المخابرات العامة وجهاز الأمن الوطني".

ويعاني مبارك، الذي أجرى في العام 2010 جراحة في ألمانيا أعلن رسميا آنذاك أنها لاستئصال زائدة لحمية في الحوصلة المرارية، من مشكلات في القلب، بحسب المصادر الطبيه الرسمية.

غير أن المعلومات متضاربة حول الحالة الصحية للرئيس السابق الذي لم يظهر علنا منذ إطاحته في 11 شباط ( فبراير) الماضي إثر انتفاضة شعبية استمرت 18 يوما.

وقال محاميه فريد الديب في حزيران (يونيو) الماضي إنه يعاني من سرطان في المعدة وهو ما نفته وزارة الصحة.

وتفيد التقارير الأخيرة التي نشرتها وسائل الإعلام الرسمية نقلا عن مصادر طبية في مستشفى شرم الشيخ أنه "يعاني من اكتئاب حاد رغم أن حالته "مستقرة نسبيا".

وركزت الصحف المصرية أمس على أن مبارك سيجلس في قفص الاتهام وهو أمر كان بعيدا عن خيال أي مصري قبل ستة اشهر فقط.

وعنونت المصري اليوم "العيسوي يشرف على تجهيز القفص"، بينما أكدت صحيفة التحرير المستقلة في صدر صفحتها الأولى "تجهيز قفص مبارك"، اما الشرق المسقلة كذلك فكتبت في عنوانها الرئيسي "غدا محاكمة مبارك والقفص جاهز".

ونقلت صحيفة الشروق عن مصدر أمني ان "الرئيس السابق أعد نفسه للمثول امام محكمة جنايات القاهرة والوقوف أمام القاضي للوقوف مؤكدا رغبته في الحضور بأي طريقة كانت للرد على كل الاتهامات الموجهة اليه والى نجليه وطلب من الأطباء معاونته على ذلك".

ويحاكم في القضية نفسها اليوم الاربعاء نجلا مبارك جمال وعلاء، وكذلك وزير الداخلية الأسبق وستة من معاونية ورجل الأعمال المقرب جدا من مبارك حسين سالم الذي فر بعد اندلاع التظاهرات في 25 كانون الثاني (يناير) الى اسبانيا حيث تم حبسه احتياطيا منذ 17 حزيران (يونيو) الماضي بسبب شبهات في ارتكابه جرائم "غسيل أموال وفساد واحتيال".

وعقب تلقي اللواء محمد نجيب عيسي مدير أمن جنوب سيناء إخطارا رسميا ظهر أمس من وزارة الداخلية بترحيل مبارك إلي القاهرة, أعلنت المديرية حالة التأهب بين صفوف القوات المكلفة بتأمين مغادرة الرئيس السابق شرم الشيخ بطائرة خاصة مجهزة طبيا, وانتشرت القوات داخل وخارج المستشفي لتأمين نقله في ساعة متأخرة من الليل حتي يصعب التقاط أي صور له, ويرافقه علي الطائرة الفريق الطبي المعالج خشية تعرضه لأي انتكاسة صحية مفاجئة.

وقد أجرت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية مراجعة نهائية أمس لخطة تأمين المحاكمة, وكيفية نقله من مهبط الطائرات بالأكاديمية إلي قاعة المحكمة بسيارة إسعاف مجهزة, مع إعداد مكان خاص في قفص الاتهام بالقاعة لسرير متحرك نقالة للرئيس السابق إذا لم يتمكن لظروفه الصحية من الجلوس علي كرسي متحرك.

وأكد الدكتور عمرو حلمي وزير الصحة أن الوزارة مسئولة عن توفير الرعاية الصحية له خلال عملية نقله, موضحا أن التقارير الطبية اليومية الواردة من مستشفي شرم الشيخ تشير إلي أن حالته الصحية شبه مستقرة, وتسمح بنقله للمحاكمة.

في حين أوضح الدكتور محمد فتح الله مدير المستشفي أن حالة الرئيس السابق النفسية تتدهور بسرعة, بينما أكدت مصادر أخري أنه يعاني نوبات بكاء مستمرة, وطلب الصوم لكن الأطباء رفضوا بسبب حالته الصحية.

وفي ألمانيا, نفت دكتورة أنيتا نافس المتحدثة باسم مستشفي هايدلبرج الجامعي, ما تردد عن سفر مبارك سرا خلال الفترة الأخيرة إلي المستشفي للعلاج, وأوضحت أن البروفيسور بوشلر الجراح الألماني الذي أجري جراحة من قبل للرئيس السابق كان علي اتصال مستمر بالفريق الطبي المعالج لمبارك في شرم الشيخ, وذلك لاهتمامه الشخصي بمتابعة حالة مريضه.

من ناحية أخري, انتهت هيئة المحكمة التي تنظر القضية ـ المتهم فيها مبارك ونجلاه ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي ومساعدوه ـ من الإجراءات التنظيمية التي ستطبق خلال المحاكمة بالتعاون مع أجهزة الأمن. وسيسمح بالحضور فقط لمن يحمل تصريحا كتابيا من وزارة العدل, سواء للإعلاميين أو المحامين أو النشطاء السياسيين, وتم توفير20 سيارة ميكروباص لنقلهم من بوابة الدخول إلي قاعة المحاكمة.

وأعلن المهندس إبراهيم محلب رئيس شركة المقاولون العرب التي أعدت القاعة, أنه تم إنشاء غرفة للمداولة وأخري للنيابة وثالثة للمتهمين, إلي جانب قفص الاتهام والمنصات والأسوار المعدنية, وسيقوم مجلس الوزراء بسداد تكاليف هذه الإنشاءات.

انشر عبر