شريط الأخبار

أمان ووزارة التربية والتعليم تعكفان على تطوير مادة المساءلة

02:45 - 02 تموز / أغسطس 2011

أمان ووزارة التربية والتعليم تعكفان على تطوير مادة المساءلة

في كتاب التربية المدنية للصف التاسع

فلسطين اليوم: رام الله

اختتم الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة (أمان) بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي، وضمن مشروع "التعليم في مواجهة الفساد- طلاب المدارس في المواجهة" الممول من قبل الصندوق الوطني للديمقراطية سلسلة من الورش التدريبية والتوعوية لمئة وخمسة وعشرين معلم/ة وموجه/ة للتربية المدنية في مدارس السلطة الوطنية الفلسطينية في كل من شمال وجنوب ووسط الضفة الغربية (رام الله، نابلس، الخليل).

تأتي هذه الورش التي نفذت في كل منطقة على مدى يومين في اطار سعي (أمان) لترسيخ ثقافة النزاهة ومكافحة الفساد بين طلاب المدارس عن طريق رفع وتطوير قدرات المعلمين في ايصال المفاهيم الخاصة بالفساد ومنظومة مكافحته للطلبة بهدف توسيع مدارك الطلاب والطالبات للممارسات التي يلمسونها في حياتهم اليومية وسبل التعاطي معها. حيث قامت (أمان) بإعداد دليل خاص بالمعلم يوفر معرفة أوسع في تدريس هذه المفاهيم بطرق مبسطة وقابلة للتداول تتناسب مع مستوى طلاب الصف التاسع. اضافة الى التداول مع المعلمين والموجهين أفكار المشاريع التطبيقية اللامنهجية في مجال مكافحة الفساد وتعزيز النزاهة التي سيقوم الطلاب بتنفيذها من خلال هذا المشروع وبعد بدء تدريس المادة لهم.

افتتح اللقاء في اليوم الاول مفوض أمان لمكافحة الفساد د.عزمي الشعيبي وقدم فكرة شاملة وعامة عن واقع الفساد في المجتمع الفلسطيني وعن الواسطة والمحسوبية والمحاباة إضافة إلى طرق المحافظة على المال العام وتجنب إساءة استخدام الممتلكات العامة. واستكمل اللقاء المستشار القانوني لأمان بلال البرغوثي حيث ناقش بشكل موسع ومتخصص التشريعات الفلسطينية في مكافحة الفساد والإبلاغ عن الفساد.

ومن ناحية أخرى عرضت مديرة وحدة البحث والتطوير عبير مصلح تجربتها الخاصة في مجال تعليم مكافحة الفساد لطلاب جامعة بير زيت وتطوير دليل خاص بالمعلم.

أما باليوم الثاني فأدار اللقاء فضل سليمان ممثلا عن مركز إبداع المعلم حيث عرض تجربة المجتمع المدني بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في تنفيذ مشروع المواطنة بالإضافة إلى أهمية النشاطات اللامنهجية في خدمة مكافحة الفساد. وقام ممثلو عن وزارة التربية والتعليم بعرض أهمية تنفيذ نشاطات لا منهجية لزيادة وعي الطلاب واهتمامهم بالمجتمع.

وأنهى الجلسة الثانية مدير البرامج والمشاريع في أمان عصام حج حسين بالحديث عن مشاريع تطبيقية في مجال مكافحة الفساد وتعزيز النزاهة وآلية تقديم المشاريع الطلابية وآلية اختيار الفائزين ومكافئتهم.

وأبدى المشاركون تفاعلهم وتشجيعهم للأفكار المطروحة واثنوا على مثابرة (أمان) في نشر ثقافة مكافحة الفساد بين أوساط الطلاب في هذه الفئة العمرية ورغبتهم في المشاركة في عمل أمان كوسطاء لمحاربة الفساد عن طريق توعية الطلاب.

يذكر أن أمان ووزارة التربية والتعليم العالي قد وقعتا مذكرة تعاون وتفاهم لتوحيد جهودهما الرامية لمكافحة الفساد ونشر الوعي بين الفئات الشابة حول منظومة النزاهة والشفافية والمساءلة، حيث تقوم الإدراة العامة للتأهيل والإشراف التربوي في الوزارة بالاشراف على تنفيذ بنود المذكرة والمشاريع التطبيقية.

انشر عبر