شريط الأخبار

تركيا تنتقم من "إسرائيل" خارج أراضيها

02:36 - 02 تشرين أول / أغسطس 2011

تركيا تنتقم من "إسرائيل" خارج أراضيها

فلسطين اليوم-وكالات

لم يعتقد القنصل الصهيوني العام في روسيا أن زيارته إلى مكتب السفارة التركية بروسيا ستكون بمثابة الانتقام التركي لما حدث مع سفيرهم في القدس المحتلة قبل عام وسبعة أشهر على خلفية الجلوس على كرسي منخفض كان سبب لنشوب الأزمة الدبلوماسية بين تركيا "و"إسرائيل"

وتحت عنوان "الأتراك لا ينسون", ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت العربية, أنه بعد مضي عام وسبعة أشهر على حادثة إهانة السفير التركي, وجد القنصل الصهيوني العام نفسه في نفس الموضع.

وقالت الصحيفة, أن الانتقام التركي لم ينفذ في تركيا وإنما في سان بترسبورغ في روسيا خلال محادثة ودية بين القنصل الصهيوني العام "أودي شبيرا" ونظيره التركي "محمد قسينار", في مقر السفارة التركية, واختار المضيف الجلوس على كرسي وأجلس ضيفه على أريكة منخفضة مما خلق فجوة في المستويات.

وحصلت الصحيفة على برقية دبلوماسية أرسلها شبيرا, إلي وزارة الخارجية الصهيونية في القدس المحتلة تناول خلالها التعامل التركي معه, موضحاً, أن الأريكة كانت عبارة عن سبعة مقاعد ولم يكن حاجة لجلب كرسي والجلوس أمامه.

وأكد شبيرا, أن الحديث يدور عن شيء مقصود, مشيرا إلى أن القنصل التركي تحدث خلال اللقاء عن حادث الهجوم على سفينة مرمرة ووصفها بالمجزرة الدموية.

 

انشر عبر