شريط الأخبار

إطلاق حملة تبرعات لإغاثة الصومال من غزة

02:06 - 02 تشرين أول / أغسطس 2011

إطلاق حملة تبرعات لإغاثة الصومال من غزة

فلسطين اليوم: غزة

أطلقت لجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب – مكتب فلسطين اليوم حملة لجمع التبرعات لإغاثة ومؤازرة المنكوبين من أبناء الشعب الصومالي الشقيق بعنوان "من غزة.. يداً بيد لننقذ أطفال الصومال" وذلك لما يعانونه من جفاف وجوع في أكبر موجة جفاف تشهدها الصومال منذ 60 عاماً.

وقال الدكتور عبد الرحمن الحداد منسق مكتب فلسطين بلجنة الإغاثة والطوارئ  "إن الحملة تهدف إلى إظهار مدى التلاحم الجسدي بين غزة المحاصرة والصومال وان الشعب الفلسطيني لديه القدرة على الدعم والوقوف مع الشعب الصومالي, مؤكداً أن أهل غزة رغم ما يعانونه يشعرون بآلام المسلمين في كل مكان وخاصة الصومال التي يعاني أهلها حالياً ظروف مأساوية".

وأضاف الدكتور الحداد أن لجنة الإغاثة والطوارئ أرسلت من القاهرة وفداً وعدة قوافل مساعدات للصومال وأن الوفد الذي زار الصومال أفاد بأن الكارثة هناك أكبر من أن توصف فما يقرب من 11 مليون صومالي معرضون للخطر بينما يعاني من المجاعة ما يقرب من 4 مليون إنسان

وأفاد الحداد أن الحملة ستستمر طيلة أيام شهر رمضان المبارك رمز وحدة الأمة الإسلامية في الصيام وسيتم الإعلان عنها في كافة الوسائل المختلفة كما سيتم التواصل مع كافة الجهات في قطاع غزة من أجل المساهمة والعمل على إنجاح هذه الحملة لمساعدة أطفال الصومال.

وبين الحداد أن التبرعات ستكون نقدية وسيتم تحويلها إلى مكتب الاتحاد بالقاهرة الذي سيقوم بدوره بشراء الغذاء والدواء وإرسالها للمنكوبين في الصومال حيث أن الفرد الواحد يحتاج إلى 10$ فقط لإنقاذ حياته.

ووجه الحداد ندائه لجميع أصحاب الضمائر الحية والمؤسسات العامة والخاصة العمل على المشاركة في هذه الحملة من أجب تجسيد مفهوم الجسد الواحد للأمة الإسلامية.

وتقول التقارير أن أطفال الصومال يموتون من الجوع والجفاف بمعدل طفل يموت كل مائة ثانية وإجمالي عدد الذين يموتون جوعاً وعطشاً كل يوم أكثر من إجمالي عدد من ماتوا طوال الحرب على غزة منذ عامين.

انشر عبر