شريط الأخبار

الوزير الأسير قبها: الذهاب إلى الأمم المتحدة يجب أن يكون جزءً من إستراتيجية شاملة

10:39 - 02 تموز / أغسطس 2011

الوزير الأسير قبها: الذهاب إلى الأمم المتحدة يجب أن يكون جزءً من إستراتيجية شاملة

فلسطين اليوم-غزة

طالب وزير الأسير السابق المهندس وصفي قبها بضرورة أن يكون خيار التوجه إلى الأمم المتحدة جزءً من إستراتيجية شاملة تعبر عن رؤية مختلف مكونات الشعب الفلسطيني، وان لا تكون هذه الخطوة خاضعة للمساومة أو الابتزاز.

وأكد قبها من داخله سجنه على أن الذهاب إلى الأمم المتحدة دون توحيد وتمتين الصف الداخلي وترسيخ المصالحة الوطنية وتطبيقها على الأرض يشكل نقطة ضعف في خاصرة انتزاع الحقوق الفلسطينية.

ولفت قبها إلى انه في حال لم تنفذ بنود المصالحة، فإن المجتمع الدولي سينظر إلى القيادة الفلسطينية على أنها لا تمثل كل الشعب الفلسطيني، كما سيعمل المتربصين بالقضية وعلى رأسهم إسرائيل وأمريكيا على استغلال هذه النقطة وجعلها مدخلا لإجهاض أي جهد داعم للحقوق الفلسطينية.

هذه التصريحات جاءت بعد زيارة محامي مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان للوزير قبها وعدد من الأسرى في سجن مجدو قبل يومين.

 

ونقل احمد البيتاوي الباحث في التضامن الدولي عن الوزر قبها قوله: "إن الاعتراف الدولي بالدولة الفلسطينية هو حق مشروع وليس منة من احد وان أي دولة منقوصة السيادة لا تعبر عن طموحات الشعب الفلسطيني هي دولة مرفوضة جملة وتفصيلا".

وأعرب المهندس قبها عن أمله بان يشهد شهر رمضان المبارك الاستجابة لإرادة الشعب الفلسطيني المتمثلة بتطبيق جميع بنود المصالحة وتبيض السجون ووقف الاعتقالات السياسية والملاحقات الأمنية.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلية قد اعتقلت الوزير السابق وصفي قبها بتاريخ 10/6/2011 وحولته إلى الاعتقال الإداري التعسفي لمدة (6شهور).

انشر عبر