شريط الأخبار

دحلان يغادر الأردن بعد تلقيه تحذير منها

12:42 - 01 حزيران / أغسطس 2011

دحلان يغادر الأردن بعد تلقيه تحذير منها

فلسطين اليوم: غزة

غادر محمد دحلان القيادي المفصول من حركة "فتح"، أمس الأول السبت، العاصمة الأردنية عمّان متوجهًا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، في الوقت الذي كان من المقرر فيه أن يخضع لمحاكمة داخلية من قبل "فتح".

وكان دحلان وصل الخميس الماضي إلى الأردن، بعد ساعات من مداهمة منزله من قبل أجهزة الأمن السلطة، واعتقال عدد من حراسه والشخصيات المقربة منه ومصادرة أسلحة.

ونقل موقع "الآن نيوز" الإخباري الأردني، عن مصادر مقربة من دحلان قولها، إن العلاقات بينه وبين رئيس السلطة محمود عباس، توصف بـ"بالغة السوء، وتكاد تكون قد وصلت إلى طريق مسدود"، مرجحة عدم عودة دحلان إلى رام الله قريبًا.  

إلى ذلك، كشف موقع "أخبار بلدنا" الأردني أن دحلان استدعي في وقت مبكر من صباح أمس الأحد، إلى دائرة أمنية حساسة في الأردن.

وأوضح الموقع -الذي أشار إلى أن مصدره خاص وحصري- أن أحد الضباط جلس مع دحلان، وأخبره أن الأردن ليس ساحة صراعات فلسطينية، وأنه مرحب به بأي صفة إذا كان يريد الاستقرار والعيش بسلام.

ووجه الضابط لدحلان تحذيرًا بأنه قد اختار الوجهة الخطأ، إذا كان يهدف من إقامته بالأردن اتخاذ أي طابع عدائي وثأري للسلطة برام الله، وبعض المجموعات السياسية الفلسطينية.

وأكد الضابط بحسب الموقع، أن عمان ترى في الاستقرار السياسي والأمني الذي تعيشه، دافعًا لعدم غضّ النظر من الآن وصاعدًا عن أي نشاط مريب ومشبوه لأي قيادي فلسطيني يأتي إليها.

وأضاف الموقع بأن المعلومات التي بحوزته تشير إلى أن دحلان طلب من الضابط مقابلة مدير الجهاز الأمني الذي استدعاه، إلا أن الضابط أبلغه بأن اللقاء مع (الباشا) في الوقت الحالي متعذر لأنه مشغول بجدول ارتباطات متلاحقة.

وأشارت المعلومات إلى أن دحلان أخبر الضابط امتلاكه لوثائق مهمة يريد تسليمها للأردن، فرد عليه الضابط بأنه بوسعه طلب لقاء (الباشا) وسينظر الأخير بطلبه.

انشر عبر