شريط الأخبار

إدارة السجون تقرر منع مشاهدة الفضائيات العربية وتهدد بعقوبات أخرى

08:43 - 31 حزيران / يوليو 2011

الأسرى للدراسات:إدارة السجون تقرر منع مشاهدة الفضائيات العربية وتهدد بعقوبات أخرى

فلسطين اليوم-غزة

أكد أسرى سجن نفحة لمركز الأسرى للدراسات بأن مدير السجن أبلغهم بقرار منع الأسرى من مشاهدة الفضائيات العربية كتلفزيون فلسطين ، وقناة العربية ، ومصر والأردن وفضائية LBC وستبقى منها فقط على قناة    MBC2  ، وروتانا " الأفلام "  ، وأنه سيقوم باستبدالها بقنوات أجنبية باللغة العربية مثل BBC  وروسيا وإسرائيل باللغة العربية وقناة أجنبية أخرى غير معروفة للأسرى ، وسيقوم بتنفيذ هذا القرار بعد شهر رمضان مباشرة .

وأضاف الأسرى لمركز الأسرى ووصل بيان ل"فلسطين اليوم "أن إدارة السجن طلبت من الأسرى تسليم كتب الجامعة العبرية .

وهددت بمعاقبة من سيبقى بحوزته أى مادة حتى نهاية رمضان وسيعتبر مخالف للقانون .

وأضاف الأسرى أن إدارة السجن أبلغتهم بقرار منع شراء الدجاج الكامل من المشتريات المتفق عليها شهرياً بل ستقوم بإدخاله مقطع تحت حجة تهريب الجوالات بداخله .

وأما عن ترتيبات شهر رمضان فلم تستجيب إدارة السجون لمطالب الأسرى بتوزيع الطعام فى أوقاته وفق مواعيد مناسبة للأسرى ، واستبدال الأسرى الجنائيين اليهود اللذين يطهون الطعام بأسرى أمنيين فلسطينيين ، ورفضت خروج الأسرى للفورة لصلاة التراويح جماعة ، وفقط وافقت بخروج 60 شخص بدون برنامج للفورات المقررة  .

من جانبه أكد الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن تلك الإجراءات والقرارات تأتى فى سياق سياسة التضييق على الأسرى التى شارك فيها كل المستويات " السياسية والقضائية والتنفيذية " فى اسرائيل ،  والتى تستهدف كل تفاصيل حياة الأسرى على كل الصعد .

وأضاف إن إدارة السجون قطعت الزيارات عن الأهالي منذ خمس سنوات متتالية ، وبمنعها للفضائيات العربية وعلى رأسها تلفزيون فلسطين تقطع كل وسائل الاتصال عن المجتمع الفسطينى والأخبار المحلية ، ومن خلال منع الفضائيات العربية كقناة العربية ومن قبلها الجزيرة تقوم  بعزل الأسرى بالكامل عن العالم والمحيط الخارجى والأحداث العربية ، وموافقتها على قنوات أجنبية باللغة العربية تهدف لايصال المعلومة للأسرى بالرؤية الأجنبية الغير وطنية وغير قومية عن الحدث الفلسطينى والعربي بشكل عام .

ودعا حمدونة المؤسسات الدولية كالصليب الأحمر ومفوض حقوق الإنسان فى الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والانسانية ومجموعات الضغط الدولية للضغط على الاحتلال للكف عن الاجراءات العقابية اليومية والغير قانونية وغير انسانية وغير مبررة بحق الأسرى .

واعتبر حمدونة أن إجراءات التصعيد التي تقوم بها إدارة السجون حالياً مخالفة للديمقراطية وحقوق الإنسان التى تسوقها إسرائيل عن نفسها باطلة إلى العالم ، مطالباً المجتمع الدولي بالتدخل لحماية الاتفاقيات الدولية التى تنتهكها اسرائيل ، وطالب حمدونة الشعب الفلسطيني بتنظيم أوسع فعالية تتوافق مع كل هذا الحجم من المعاناة وهذه الخطورة من الاستهداف ، فهذه القضية انسانية وأخلاقية ووطنية وجديرة بالالتفاف والوحدة والعمل المشترك 0

انشر عبر