شريط الأخبار

ممثل "حماس" في بيروت: "الأونروا" بلبنان تعيش فسادًا مستشريًا

09:35 - 30 تشرين أول / يوليو 2011

ممثل "حماس" في بيروت: "الأونروا" بلبنان تعيش فسادًا مستشريًا

فلسطين اليوم-قسم المتابعة

أكد ممثل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في لبنان، القيادي علي بركة، أن فساداً مستشرياً تعيشه أروقة وإدارة "الأونروا" في لبنان، وأن معاناة اللاجئين تُستخدم من أجل تأمين الرواتب المرتفعة للموظفين الأجانب.

 

وقال بركة خلال حوار خاص مع "المركز الفلسطيني للإعلام"، ينشر بالكامل لاحقًا، "إن سبعة وأربعين موظفًا أجنبيًا في لبنان يتقاضون حوالى نصف مليون دولار شهريًا. أما الموظف الفلسطيني فراتبه لا يتعدّى الألف دولار في الشهر".

 

وطالب بركة بتحسين خدمات "الأونروا" للشعب الفلسطيني في لبنان، موضحًا أنهم فتحوا حوارًا في السنتين الماضيتين مع المدير العام لـ"الأونروا"، لكنه لم يُفض إلى شيء.

 

وأشار إلى أن "حماس" مع الفصائل ومؤسسات المجتمع المدني في لبنان، تحركوا من أجل الضغط على "الأونروا" لتحسين خدماتها، مؤكدًا "أن هذه الحملة ما زالت مستمرة، فإما أن تُحسّن الأونروا خدماتها أو يرحل لومباردو، ويأتي مدير آخر لتحسين أوضاع اللاجئين". وتابع "نحن نخشى أن يكون هناك مشروع أمريكي لتصفية خدمات الأونروا".

 

 

انشر عبر