شريط الأخبار

براك يسعى لتحسين العلاقات مع تركيا

01:38 - 29 حزيران / يوليو 2011

براك يسعى لتحسين العلاقات مع تركيا

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

يجري وزير الحرب الإسرائيلي، إيهود براك، هذه الأيام زيارة قصيرة للولايات المتحدة، والتقى أمس بنائب الرئيس الأميركي، جو بايدن ووزير الخارجية هيلاري كلينتون ومستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي توم دونيلون، كما التقى بوزير الدفاع ليئون بانتا.

ومن المقرر أن يلتقي براك بالأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون.

 ونقلت صحيفة "هآرتس" عن الناطق باسم براك قوله إن المحادثات تركزت في الجهود لتحسين العلاقات مع تركيا واستئناف المفاوضات مع السلطة الفلسطينية. وقالت الصحيفة إن كلينتون أبلغت براك أن الإدارة الأميركية ترى أهمية كبرى في "المصالحة" بين إسرائيل وتركيا. ونقلت الصحيفة إن رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية، مايكل مولن، صرح للصحافيين بعد زيارته لإسرائيل الأسبوع الماضي، أن لديه انطباعات جيدة بأن العلاقات بين إسرائيل وتركيا لن تتضرر لأنها "ضرورية لاستقرار المنطقة".

 ونقل موقع "يديعوت" عن براك قوله إن إسرائيل مستعدة لتقديم الاعتذار عن بعض الأخطاء من طرفها خلال الهجوم على سفينة مافي مرمرة، لكنها لن تقدم اعتذاراً عن عمليتها ضد أسطول الحرية أو عن الحصار على قطاع غزة.

 وفي ما يخص استئناف المفاوضات مع السلطة الفلسطينية، قال الصحيفة إن اللقاءات تمحورت حول ضرورة ايجاد صيغة مقبولة على الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني وكذلك على الرباعية الدولية، بهدف استئناف المفاوضات. ونقلت "هآرتس" عن مصادر دبلوماسية قولها إن براك لم يقدم مقترحات جديدة "لإحداث اختراق".

وأضافت الصحيفة أن براك بحث مع الأميركيين الأزمة المالية التي تعاني منها السلطة الفلسطينية وضرورة تحسين الأوضاع الاقتصادية في الضفة الغربية بهدف منع تدهور الأوضاع إلى ما أسماها "أعمال معادية" ضد إسرائيل.

 

انشر عبر