شريط الأخبار

حكومة رام الله مازالت تبحث عن مخرج لأزمتها المالية الخانقة

08:47 - 27 تموز / يوليو 2011

حكومة رام الله مازالت تبحث عن مخرج لأزمتها المالية الخانقة

فلسطين اليوم- رام الله

أكد مجلس الوزراء برام الله في جلسته التي عقدها اليوم الأربعاء، استمرار الجهود لمعالجة الأزمة المالية الخانقة التي تواجه السلطة الوطنية.

وأطلع سلام فياض رئيس الوزراء برام الله المجلس على نتائج زيارته للقاهرة، ومشاركته في الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية، وكذلك مع وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو، والتي تركزت حول الأزمة المالية الخانقة التي تعاني منها السلطة الوطنية الفلسطينية، والحاجة الماسة لتوفير الدعم العربي لموازنة السلطة، سيما في هذه المرحلة الصعبة والتحديات الكبيرة التي يواجهها شعبنا وقضيته الوطنية.

وعبر المجلس عن شكره للمملكة العربية السعودية على الدعم الذي قدمته مؤخرا وقيمته 30 مليون دولار، وجدد دعواته لكافة الجهات المانحة، خاصة العربية، بالإيفاء بالتزاماتها ومواصلة دعم موازنة السلطة الوطنية وحاجتها الملحة لما لا يقل عن 300 مليون دولار لتجاوز الأزمة الراهنة.

كما هنأ مجلس الوزراء، شعبنا الفلسطيني والشعوب العربية والإسلامية لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، معربا عن أمله في أن تعاد هذه المناسبة الفضيلة على شعبنا العام المقبل، وقد تحققت أمانيه وتطلعاته الوطنية في نيل الحرية والاستقلال وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وتجسيد السيادة الوطنية عليها.

كما تقدم المجلس بأحر التهاني إلى الطلبة الناجحين في امتحان الثانوية العامة لهذا العام، معربا عن تقديره لجهود وزارة التربية والتعليم العالي وكافة الجهات الرسمية والأهلية التي ساهمت في إنجاح عقد الامتحان.

وقرر المجلس تأخير عقارب الساعة ستين دقيقة طوال شهر رمضان المبارك، بحيث يصبح دوام الموظفين الرسمي من الساعة التاسعة صباحا وحتى الساعة الثانية من بعد الظهر خلال الشهر الفضيل.

فيما استنكر المجلس قيام حركة حماس بمنع لجنة الانتخابات المركزية من ممارسة مهامها في قطاع غزّة وفق القانون، بما جعل من إجرائها في القطاع في الوقت المحدد أمراً متعذراً.

وأعرب المجلس عن أمله في أن تتمكن اللجنة من بذل كل الجهد الذي يمكنها من إجراء الانتخابات لكافة المجالس البلدية والمحلية تماشيا مع قرار الحكومة القاضي بإجرائها في الموعد المقرر بتاريخ 22/10/2011.

وقرر المجلس الإبقاء على الموعد المحدد وإجراء الانتخابات المحلية في نفس الموعد في المحافظات الشمالية.

 

انشر عبر