شريط الأخبار

عباس: السلطة أمام كارثة اقتصادية كبيرة وعلى حماس القبول بحكومتي

01:34 - 27 حزيران / يوليو 2011

عباس: السلطة أمام كارثة اقتصادية كبيرة وعلى حماس القبول بحكومتي

فلسطين اليوم-غزة   

أعلن محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية , ان السلطة أمام كارثة اقتصادية كبيرة , جراء الأزمة المالية وإبتزاز الاحتلال , وعد إيفاء العديد من الدول العربية لاستحقاقاتها المالية أمام السلطة .

وجاءت كلمة عباس خلال افتتاح المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، أعماله قبل ظهر اليوم الأربعاء، برئاسة رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون أبو الأديب وبحضور الرئيس محمود عباس، وذلك بمقر الرئاسة في مدينة رام الله.

وتابع عباس إلى أن السلطة تحاول عزل سياسة دولة "إسرائيل" وليس عزل "إسرائيل" فأشار الى ان الذهاب لمجلس الأمن ليس عملا أحادي الجانب, مؤكداً على إصرار الذهاب لمجلس الأمن.

 وأشار عباس الى ان 122 دولة تعترف بدولة فلسطين على حدود 67 لغاية الآن  , و"خيارنا المفاوضات والأمم المتحدة استحقاق وليس بديلا للمفاوضات"

وقال عباس ان أميركا لم تعلن رسميا معارضتها لذهابنا للأمم المتحدة , وان نتنياهو يريدنا أن نعود إلى الصفر في مفاوضات الحل النهائي  .

وفيما يتعلق بالمصالحة الفلسطينية، قال عباس: إن 'المصالحة خيار أساسي والوحدة الوطنية طريق إجباري لنا ولو كنت أريد أن أناور سياسيا لم أقم بطرح مبادرة للمصالحة في المجلس الماضي، على حماس قبول تشكيل الحكومة التي قلت إنها حكومتي التي ستأخذنا إلى الأمام ولا تعيدنا إلى الوراء وهي حكومة انتقالية من المستقلين والتكنوقراط'.

وأضاف: أنا 'مستعد لذلك وصولا إلى الانتخابات الشفافة والنزيهة، وقد تكلمت مع بعض الدول بهذا الخصوص وقالوا لي معك حق ونحن معك، ونحن مع إنجاز أشياء أخرى على الأرض كتفعيل المعبر وإنجاز قضية الجوازات وإنجاز الانتخابات المحلية، وأنا تكلمت مع المصريين في هذا الخصوص من أجل رفع وتيرة الدخول والخروج إلى غزة، ونريد تفعيل لجنة المنظمة ومستعد للحديث في هذا الاتجاه، وبالتالي ممكن أن تسير الأمور مع بعضها على سكة واحدة، وأريد أن تسير باقي القضايا لو توقف بعض منها لدفع الأمور إلى الأمام'.

وحيا عباس محمد بركة على مواقفه الصلبة من القضية الفلسطينية، وهنأ شعبنا بحلول شهر رمضان وتمنى أن يكون شهر بركات ويمن ويكون خفيفا علينا.

انشر عبر