شريط الأخبار

الاحتلال يحتجز وفدا رسميا مكسيكيا في الولجة ببيت لحم

05:55 - 26 حزيران / يوليو 2011

الاحتلال يحتجز وفدا رسميا مكسيكيا في الولجة ببيت لحم

فلسطين اليوم _ بيت لحم

احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء،  في قرية الولجة شمال غرب بيت لحم، وفدا صحفيا مكسيكيا، يضم أعضاء في البرلمان المكسيكي وصحفيين، يزورون فلسطين تضامنا مع الشعب الفلسطيني .

 

وقال النائب في المجلس التشريعي عن حركة فتح فايز السقا، إن جنود الاحتلال الإسرائيلي أوقفوا الوفد الذي يحل ضيفا على كتلة فتح البرلمانية في فلسطين، من أجل اطلاعه على الأوضاع الفلسطينية، مضيفا أنه  تم  احتجاز جوازات سفر الوفد والتدقيق فيها إضافة إلى بطاقات هوية الوفد المرافق له .

 

واستنكر السقا الذي رافق الوفد إلى الولجة، بحضور القائم بأعمال مدير عام الشؤون العامة بمحافظة بيت لحم منذر عميرة هذه الممارسات الإسرائيلية، مشيرا إلى أن جنود الاحتلال تعاملوا بشكل مهين مع الوفد وقاموا بتصويرهم.

 

 وأوضح، أنها ليست المرة الأولى التي يقوم بها جنود الاحتلال بإهانة وفود رسمية أجنبية، حيث تعوّد الاحتلال على تجاوز كل الشرعيات والبروتوكولات في التعامل مع الضيوف الرسميين، في إطار سياسة إسرائيلية منظمة تأتي ضمن احتقار كل من يقف ويدعم الحقوق الفلسطينية .

 

وأشار السقا إلى أن الوفد عبر عن دعمه للشعب الفلسطيني، لافتا إلى أن الضيوف شاهدوا بأم أعينهم حقيقة الأوضاع على الأرض وممارسات جيش الاحتلال بحقهم وبحق المواطنين الفلسطينيين.

 

كما أنه شاهد الجرائم الإسرائيلية المتمثلة بسرقة الأراضي والاستمرار ببناء الجدار العنصري واقتلاع الأشجار واعتقال المواطنين، حيث مثلت زيارة الولجة للوفد، نموذجا حيا عايشوه بأنفسهم، دون الحاجة إلى تقديم شرح لهم عن هذه الممارسات .

 

وأضاف السقا، أن الوفد كان قد التقى صباح اليوم محافظ بيت لحم عبد الفتاح حمايل، الذي قدم لهم شرحا عن واقع بيت لحم ومعاناتها في مختلف نواحي الحياة، من استيطان وجدار وسرقة مياه ومعاناة على الحواجز، قبل أن يتوجه إلى القرية ويعايش ما حدثه لهم المحافظ عن أشكال المعاناة.

وثمّن المحافظ زيارة الوفد واهتمامه بتعزيز العلاقات الفلسطينية المكسيكية، مشيرا إلى وجود علاقات تعاون وصداقة يجب العمل على تطويرها وتوسيعها، شاكرا الوفد على زيارته إلى بيت لحم في إطار علاقات التعاون مع كتلة فتح البرلمانية، متمنيا أن تسهم هذه الزيارة بتقوية هذه العلاقات.

وتأتي ممارسات الاحتلال الإسرائيلي بحق الوفد البرلماني والإعلامي المكسيكي، في أعقاب قيام سلطات الاحتلال باقتلاع عشرات أشجار الزيتون المعمرة في منطقة 'عين الجويزة' في الولجة، وتحديدا قرب زيتونة البدوي المعمرة، التي يبلغ عمرها 3500 عام على الأقل .

 

 

انشر عبر