شريط الأخبار

النخالة يناشد السلطات المصرية بالمساح لقافلة المساعدات الاسكتلندية من دخول لغزة

03:28 - 26 حزيران / يوليو 2011

النخالة يناشد السلطات المصرية بالمساح لقافلة المساعدات الاسكتلندية من دخول لغزة

فلسطين اليوم-غزة

منعت السلطات المصرية على معبر رفح البري عبور قافلة المساعدات الاسكتلندية معبر رفح البري وصولاً إلى قطاع غزة المحاصر منذ أكثر من خمس سنوات.

ويعاني القطاع من أزمة خانقة في المستلزمات الطبية.

فقد ناشد الشيخ رضوان النخالة رئيس مجلس جمعية أصدقاء المستشفيات والمراكز الصحية, الحكومة المصرية والمجلس العسكري للسماح لقافلة المساعدات الطبية الاسكتلندية عبور غزة من خلال معبر رفح البري الواصل بين قطاع غزة وجمهورية مصر العربية.

واستغرب النخالة تأخير دخول القافلة التي تحمل أجهزة وأدوات ومعدات طبية لمرضى ومستشفيات غزة، رغم الوعود المتكررة من السلطات المصرية بتسهيل عبورها منذ أكثر من 40 يوماً، ووجود تنسيق مسبق بين القائمين على القافلة والسفارة المصرية باسكتلندة.

وقال النخالة: " إن تسهيل عبور القافلة هو واجب ديني وإنساني على الحكومة المصرية والمجلس العسكري واجب القيام به، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة أن تغير السلطات المصرية تعاملها لأهل غزة وتفتح معبر رفح بشكل كامل استجابة لنداء الإنسانية والجوار، مطالباً بتغيير النظرة السلبية التي تراكمت خلال الحقبة الماضية للنظام المصري السابق، والسماح للقوافل والمسافرين بالعبور بشكل حر عبر معبر رفح البري المنفذ الوحيد للقطاع.

ودعا النخالة المنظمات الأوربية ولجان كسر الحصار عن غزة والمؤسسات الطبية العالمية وكافة المحبين ضرورة الاستمرار في تسيير القوافل الطبية لإنقاذ الوضع الصحي المتدهور في القطاع، وعدم الاستسلام للمعيقات التي تضعها السلطات المصرية في ظل استمرار الحصار الذي يفرضه العدو الصهيوني على القطاع، ومنع القوافل البحرية من إيصال الأجهزة والمعدات الطبية وحليب الأطفال، ووقف حركة التضامن الدولية مع غزة.

وأشار النخالة إلى أن القطاع الصحي في غزة لا زال يعاني بشكل كبير من نقص الإمدادات والمعدات الطبية جراء الحصار الظالم المفروض على غزة، مما أدى إلى تأخير العمليات الجراحية ووفاة الكثير من المرضى على أسرة المستشفيات، وهو ما أكدته وزارة الصحة الفلسطينية والجهات الحقوقية والدولية.

انشر عبر