شريط الأخبار

السلطة الفلسطينية تحمل العرب مسئولية أزمتها المالية

03:03 - 26 تشرين أول / يوليو 2011

السلطة الفلسطينية تحمل العرب مسئولية أزمتها المالية

فلسطين اليوم: القاهرة

شكت السلطة الفلسطينية أزمتها المالية التي تمر بها لمجلس الجامعة العربية خلال اجتماع مجلسها على مستوى المندوبين الدائمين والذي عقد ظهر أمس بمقر الجامعة العربية بناء على طلب عاجل من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لتفاقم الأزمة وضرورة بحثها على المستوى العربي.

وناشد مجلس الجامعة العربية والذي عقد برئاسة عمان وبحضور نائب الأمين العام للجامعة العربية أحمد بن حلى في بيانه الختامي الدول العربية بضرورة سرعة سداد المخصصات المالية للسلطة حتى تتجاوز هذه الأزمة ولتجنيبها أي ضغوط خارجية، خاصة في ظل القرار العربي بالتوجه إلى الأمم المتحدة للحصول على اعتراف دولي بها، ومن المقرر أن يرفع مندوبو الدول العربية تقريرا مفصلاً عن الاجتماع لدولهم لاتخاذ الإجراءات اللازمة لمساندة السلطة الفلسطينية.

وعرض سلام فياض رئيس حكومة رام الله والذي حضر ممثلا عن فلسطين خلال الاجتماع العاجل تقريرا مفصلا عن تفاصيل الأزمة التي تتعرض لها السلطة الفلسطينية وأطلع الجامعة العربية على الأزمة المالية التي تعانيها السلطة الوطنية والآثار المترتبة عليها، خصوصا عدم قدرتها على الوفاء بالالتزامات المطلوبة منها في مختلف المجالات الاجتماعية والصحية، وعبر فياض عن أمله بمساندة الأشقاء العرب ووقوفهم إلى جانب السلطة للتغلب على هذا الأزمة الصعبة، خاصة في هذه الفترة التي تستكمل فيها جاهزيتها الوطنية لإقامة دولة فلسطين.

وطالب مندوبى الدول العربية في الجلسة المغلقة المساهمة في حل الأزمة المالية التي تواجهها السلطة الفلسطينية، مشددا على أنه أصبح من الضروري أن تفي الدول العربية بالتزاماتها المالية خصوصاً وأنه بات يلوح في الأفق عدم قدرة السلطة الفلسطينية على الالتزام بدفع رواتب الموظفين عن الشهر الحالي وشهر رمضان المقبل.

وتم عقد هذا الاجتماع بناء على الرئيس عباس حيث طلب من الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي عقد هذا الاجتماع والعربي وافق على الفور على الرغم من أنه لن يتمكن من حضور هذا اللقاء.

انشر عبر