شريط الأخبار

استطلاع: تراجع حاد في شعبية نتنياهو

10:42 - 26 تموز / يوليو 2011

استطلاع: تراجع حاد في شعبية نتنياهو

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

بين استطلاع للرأي أجراه معهد "ديالوغ" لصحيفة "هآرتس" أن شعبية رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو قد تراجعت بشكل حاد في الأسابيع الأخيرة، في حين أن غالبية الإسرائيليين تدعم "احتجاجات الخيام" بسبب أزمة السكن.

وأشارت الصحيفة إلى الهبوط الحاد في شعبية نتانياهو ووزير ماليته يوفال شطاينتس، كما أشارت إلى أن هذه المعطيات التي كانت معروفة لنتانياهو خاصة وأنها يجري استطلاعات كثيرة في الآونة الأخيرة تدل على حالة الضغط التي يعيشها نتانياهو.

وبالمقارنة مع نتائج استطلاع أجري فور عودة نتانياهو من الولايات المتحدة، قبل شهرين، فقد تبين أن رضا الجمهور عن أدائه قد وصل في حينه إلى 51%، وتراجع اليوم إلى 32%.

وبحسب الاستطلاع، فقد قال 87% من الجمهور أنهم يؤيديون ما أسمي "احتجاجات الخيام"، وعارضها 9%، وامتنع 4% عن الجواب.

وردا على سؤال بشأن الرضا من أداء نتانياهو كرئيس للحكومة، قال 32% إنهم راضون، مقابل 54% أجابوا بالعكس، وامتنع عن الإجابة 14%.

ولدى سؤال المستطلعين عن سبب "احتجاجات الخيام" قال 81% إنها بسبب ضائقة حقيقية، و13% اعتبروها احتجاجا سياسيا ضد الحكومة، وامتنع عن الإجابة 6%.

وردا على سؤال بشأن نجاح الحملة في تخفيض أسعار الشقق السكنية، أجاب بالإيجاب 55%، مقابل 31% أجابوا بالنفي، وامتنع 14% عن الإجابة.

أما بالنسبة لأداء وزير المالية يوفال شطاينتس، فقال 22% إنهم راضون عن أدائه، مقابل 54% غير راضين، وامتنع 14% عن الإجابة.

وردا على سؤال ما إذا كان الجمهور يرغب في أن يقوم رئيس الحكومة بإقالة شطاينتس من منصبه وتعيين موشي كحلون بدلا منه، أجاب بالإيجاب 26%، واعترض 37%، وامتنع عن الإجابة 36%.

أما بشأن الانتخابات لو جرت اليوم، فقد بينت نتائج الاستطلاع أن الليكود يحصل على 27 مقعدا مقابل 31 مقعدا حصل عليها في استطلاع آذار/ مارس الماضي و 27 مقعدا حصل عليها في انتخابات 2009. أما حزب "كاديما" فيحصل على 27 مقعدا مقبل 31 مقعدا حصل عليها في استطلاع آذار الماضي و 28 مقعدا في انتخابات 2009، ويحصل حزب "العمل" على 12 مقعدا مقبل 6 مقاعد حصل عليها في استطلاع آذار الماضي و 8 مقاعد في انتخابات 2009، في حين أن "شاس" تحصل على 13 مقعدا مقابل 10 مقاعد في الاستطلاع الماضين و 11 مقعدا في الانتخابات الأخيرة.

انشر عبر