شريط الأخبار

مسؤول في الحرس الثوري الإيراني: لا خيار أمامنا إلا إزالة الكيان الصهيوني من الوجود

02:37 - 26 تموز / يوليو 2011

الحرس الثوري الإيراني: لا خيار أمامنا إلا إزالة الكيان الصهيوني من الوجود

فلسطين اليوم: طهران

قال قائد قوات الباسيج الإيرانية، العميد محمد رضا نقدي، إنه لا خيار أمام الجمهورية الإسلامية سوى «إزالة الكيان الصهيوني من الوجود»، ردا على اغتيال داريوش رضائي نجاد، أحد «النخب» العلمية الإيرانية في طهران، مؤخرا، ومن جانبه، زار المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، القائد العام للقوات المسلحة آي الله علي خامنئي، جنوب البلاد؛ لكي يطلع بنفسه على تجهيزات القوات البحرية الإيرانية.

وقال نقدي، قائد قوات الباسيج، التعبئة الثورية التابعة للحرس الثوري الإيراني، أن «عملية اغتيال الشهيد داريوش رضائي نجاد تمت بواسطة عملاء الكيان الصهيوني (إسرائيل) وبموافقة الولايات المتحدة»، وأضاف أنه «لا توجد أي محكمة في العالم تحاكم أميركا والكيان الصهيوني على جرائمهما، ومن هذا المنطلق لا خيار أمامنا إلا إزالة الكيان الصهيوني من الوجود؛ كي يستطيع العلماء في إيران أن يواصلوا جهودهم العلمية»، حسبما أوردته وكالة «مهر» الإيرانية.

وتطرق العميد نقدي إلى ما سماه بـ«التقدم الذي حققته إيران في المجالات العلمية»، قائلا: «إن إيران أصبحت قدوة لباقي الشعوب؛ حيث إن العلماء الشباب في إيران حققوا إنجازات علمية هائلة، على الرغم من الحظر الجائر المفروض ضد إيران»، وتابع: «أن أميركا تحاول أن تمنع الشعوب الحرة من التقدم العلمي؛ لأنها تريد احتكار العلوم المتقدمة والحديثة لوحدها، ومن هذا المنطلق لا تريد أي دولة أخرى تنافسها».

واعتبر أن رضائي نجاد «أول شهيد من الجيل الثالث يتم اغتياله على يد الصهاينة، وهذا يدل على أن الجيل الجديد في إيران بلغ ذروة التقدم العلمي».

وكانت إيران قد اتهمت كلا من إسرائيل والولايات المتحدة بالوقوف وراء اغتيال رضائي نجاد، الذي لقي حتفه بنيران مسلحين مجهولين في العاصمة طهران مطلع الأسبوع. وكانت وكالات الأنباء الإيرانية قد أعلنت عن أن الأخير عالم نووي، لكن سرعان ما تم تعريفه بأنه طالب ماجستير، ويعمل على مشاريع لوزارة الدفاع، نافية صلته بالملف النووي الإيراني المثير للجدل.

ومن جانبه، قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد «إن الدول الغربية تزعم أنها تخشى صواريخ إيران، والحقيقة أن الغرب يخشى ثقافة وفكر الجمهورية الإسلامية الإيرانية».

وقال في كلمة ألقاها، أمس، خلال مراسم تدشين محطة الطاقة الكهربائية في مدينة علي آباد بمحافظة كلستان: «الأوروبيون والأميركيون اليوم يحاولون، انطلاقا من تفوقهم العلمي والصناعي، أن يفرضوا أنفسهم على الآخرين.. إن الشياطين لا يخشون أي شيء بقدر خشيتهم من إعمار إيران، وهم يزعمون كذبا أنهم يخشون صواريخ إيران، بل هم في الحقيقة يخشون ثقافة وفكر إيران».

وتابع: «سيعم فكرنا وثقافتنا العالم عندما يكون خلفهما بلد متطور يقدم للعالم أنموذجا عمليا».

إلى ذلك، اطلع خامنئي، القائد العام للقوات المسلحة، على أحدث البوارج الحربية التابعة للجيش، التي تطلق الصواريخ، في إطار الزيارة التي يقوم بها إلى هرمزكان جنوب إيران.

وذكر تقرير لوكالة «فارس» أن خامنئي «زار المنطقة البحرية الأولى للجيش؛ للاطلاع على ما أعلنه كبار ضباط القوة البحرية للجيش عن تجهيز تلك القوات وتحديث البوارج الحربية؛ لإنجاز المهام الموكلة بها، ومنها تلك التي تحمل اسم سيريك، التي انضمت إلى منظومة إطلاق الصواريخ، وإنجاز عمليات الإسناد والأعمال الحربية بعد إجراء التعديلات عليها».

كما ذكر التقرير أن تغييرات أخرى أدخلت على بعض المنظومات الحربية، مثل زوارق فجر التي تطلق صواريخ سطح – سطح؛ لتتحول بذلك من وحدة مدفعية إلى إطلاق الصواريخ، وأضاف أن خامنئي «اطلع عن كثب على تلك التغييرات في وظائف السفن في بندر عباس جنوب البلاد»، والمطلة على الخليج العربي.

انشر عبر