شريط الأخبار

حملة لتشويه أحد شباب الثورة بعد نشر صورة مع والدة الشهداء "فرحات"

09:50 - 25 تشرين أول / يوليو 2011

حملة لتشويه أحد شباب الثورة بعد نشر صورة مع والدة الشهداء "فرحات"

فلسطين اليوم- وكالات

ردا على حملة التشويه التي يقودها التليفزيون المصري، على حد قول حركة 6 أبريل "جبهة أحمد ماهر"، صرحت إنجي حمدي المنسقة الإعلامية، وعضو المكتب السياسي للحركة، بإن الصور التي بثها التليفزيون المصري "القناة الأولى"، مساء الأحد 24 يوليو، للزميل محمد عادل، عضو المكتب السياسي والمتحدث الرسمي باسم حركة شباب 6 أبريل، أثناء قيامة بحمل أحد الأسلحة، كانت أثناء زيارة تضامنية قام بها الزميل محمد عادل في يناير 2008، أي قبل تأسيس حركة شباب 6 أبريل، لقطاع غزة المحاصر من قبل العدو الصهيوني، وليس في صربيا وليست تدريبات عسكرية، كما ادعى التليفزيون المصري، وخاصة أن الزميل محمد عادل قد اعتقل في شهر نوفمبر 2008 بسبب هذه الزيارة التضامنية لمده 4 أشهر بأوامر من عمر سليمان.

 

وأشارت إنجي حمدي، أن الصورة التي بثتها القناة الأولى، هي في منزل أم المقاومة الفلسطينية "خنساء فلسطين"، السيدة أم نضال فرحات، عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، وأحد قيادات حركة حماس، وذلك أثناء زيارة تضامنية لقطاع غزة في يناير، 2008، استمرت 48 ساعة، للتضامن مع الشعب الفلسطيني ضد الحصار المفروض عليه من قبل نظام مبارك والعدو الصهيوني.

 

وطالبت إنجي حمدي التليفزيون المصري بتحري المصداقية في نشر الأخبار، وعدم بث أخبار كاذبة، بتحريض من إحدى الجهات، في محاولة لتشويه صورة شباب الثورة، وخاصة أن الصورة هي دليل على دعمه للمقاومة الفلسطينية في مواجهه العدو الصهيوني.

 

ومما يذكر، أن أم نضال فرحات هي أم لثلاث شهداء فلسطينيين، نفذوا عمليات استشهادية داخل الأراضي المحتلة، والسلاح الذي يرفعه الزميل محمد عادل، وهو سلاح الشهيد نضال فرحات، الذي يعتبر أحد أهم رموز المقاومة الفلسطينية.

 

انشر عبر