شريط الأخبار

اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية لدعم السلطة مالياً

05:56 - 25 آب / يوليو 2011

اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية لدعم السلطة مالياً

فلسطين اليوم- وكالات

يجتمع ظهر غد مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين لبحث الأزمة المالية التى تواجهها السلطة الوطنية الفلسطينية بحضور رئيس الحكومة الفلسطينية الدكتور سلام فياض.

وكان رئيس السلطة محمود عباس قد طلب من الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، في اتصال هاتفي اليوم الإثنين، عقد جلسة لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين لبحث الأزمة المالية الحادة التي تواجهها السلطة الوطنية.

وسيحضر الاجتماع رئيس وزراء حكومة رام الله سلام فياض، فيما كلّف أمين عام الجامعة نائبه أحمد بن حلي برئاسة الاجتماع، لتعذر مشاركته بسبب وجوده خارج جمهورية مصر العربية.

وأوضح نائب أمين عام الجامعة العربية السفير أحمد بن حلى اليوم، أن الضائقة المالية الخانقة التى تواجهها السلطة الوطنية تستدعى تدخلا عربيا جادا يسهم فى التخفيف عن الشعب الفلسطينى وتعزيز صموده، قائلا "هناك اتصالات مكثفة وغدا سيطرح الموضوع فى اجتماع المندوبين ونحن نرى أنه من الضرورى أن تفى الدول الأعضاء فى الجامعة بالتزاماتها تجاه الشعب الفلسطينى".

وأكد أن هذا أقل ما يمكن لتعزيز صمود أشقائنا الفلسطينيين، وخصوصا أن الفلسطينيين ذاهبون حاليا إلى الأمم المتحدة وأمامهم تحديات خطيرة والكل بحالة ترقب.. واصفا دعم السلطة الوطنية والشعب الفلسطينى بأنه أمر مهم جدا فى هذه المرحلة بالذات.

وأوضح نائب الأمين العام أن المرحلة الراهنة تشهد حشدا دوليا لدعم التوجه للأمم المتحدة والأمين العام يقوم بجولة خارجية يلتقى خلالها وزير الخارجية الفرنسى آلان جوبيه لهذا الغرض.

وقال إنه من المنتظر أن يعقد اجتماع للجنة مبادرة السلام العربية قريبا لبحث الترتيبات الأخيرة قبل التوجه للأمم المتحدة للمطالبة بفلسطين دولة كاملة العضوية فى المنظمة الدولية.

وأشار ابن حلى إلى أن هناك تحركا دبلوماسيا كبيرا على المستوى العربى ولجنة المتابعة العربية وعلى مستوى القيادة الفلسطينية، مشددا على أن هذا التحرك يجب أن يقرن بالالتزام بتنفيذ قرارات القمم العربية بشأن دعم الشعب الفلسطينى.

انشر عبر