شريط الأخبار

هنية يعلن عن منحة لأوائل الثانوية العامة

08:27 - 24 كانون أول / يوليو 2011


هنية يعلن عن منحة لأوائل الثانوية العامة

فلسطين اليوم _ غزة

أعلن إسماعيل هنية، رئيس الوزراء في حكومة غزة  عن منحة كاملة للعشر الأوائل على الثانوية العامة على مستوى غزة والضفة في أي جامعة يريدون الدراسة بها في فلسطين أو خارجها، إضافة لمنحة للحاصلين على الامتياز مع مرتبة الشرف (95 %) في القطاع بالجامعات الحكومية.

 

جاء ذلك خلال حفل تكريم أوائل الثانوية العامة الذي نظمته الحكومة مساء اليوم الأحد  للأوائل في غزة.

 

وقال هنية في كلمته " إن تفوق طلبة فلسطين يوجه رسالة بأن الشعب الفلسطيني يحقق الإنجازات في شتى المجالات ويأبى الانكسار، واصفاً هذا الفوج بأنه فوج الوحدة والعودة"، مضيفا "هذا يوم وطني لأن الفرحة لا تقتصر على أبنائنا وبناتنا المتفوقين وعلى أهلهم بل تمتد لكل بيت وإنسان فلسطيني ولكل محب للشعب الفلسطيني بشكل عام ومحبي غزة بشكل خاص".

 

وتابع "هو يوم وطني لأن لوحة الأوائل هذا العام مزهوة بصور جميلة فهو فوج الوحدة والعودة، الوحدة التي رسمنا خطاها بالتوقيع على اتفاق المصالحة"، لافتاً إلى التوافق مع الضفة على إنجاز الامتحانات وإعلان نتائجها بشكل موحد كانعكاس للرغبة الصادقة في إنجاز اتفاق المصالحة.

 

وشدد على أن هذا فوج العودة؛ لأنه "تأكيد على التمسك بهذا الحق واستحضار للمسيرات الشعبية العارمة التي تحركت لأول مرة منذ النكبة من لبنان وسوريا وغزة والضفة لترسم الخطوات الأولى على طريق العودة".

 

وقال :"هذا الفوج اشتمل على أبناء غزة والضفة والقدس المحتلة فكان من بين المتفوقين أحد أبنائنا من القدس المحتلة المباركة لتبقى القدس عاصمة لهذه الأرض المباركة وتبقى حاضرة في كل المسارات والاتجاهات حتى في هذا الموقع موقع التفوق ليبقى شعبنا هناك ملتحماً مع شعبنا في كل مكان".

 

وشدد على أنه "لا تنازل عن القدس لا تفريط في القدس ولا يمكن أن نتخلى عن أبناء شعبنا المرابطين في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس".

 

وعبر عن اعتزازه بالطالب الكفيف محمد أبو دقة الذي تحدى الإعاقة وجسد هذه اللوحة الجميلة عاكساً الإرادة والتصميم.

 

وأشار هنية إلى أنه كان ضمن فوج المتفوقين من "إخواننا المسيحيين لنؤكد أن شعب واحد وأسرة واحدة وأن هذا الوطن لأبنائه المسلمين والمسيحيين الذين لهم ما لنا وعليهم ما علينا"، وشدد على أن "هذه فلسطين ليست محرمة إلا على المحتلين وبني صهيون".

 

وتقدم باسم الحكومة وباسم الشعب بالتهنئة للمتفوقين والمتفوقات في غزة والضفة والقدس وال 48 وفي المنافي والشتات الذين ينتظرون لحظة العودة، وخص بالتهنئة أبناء الأسرى وأبناء الشهداء الذين تقدموا وحققوا التفوق وتحدوا العدوان.

 

وقال :"غزة لم تعد تملك نفسها وباتت أكبر من حدودها؛ لأنها بهذا الصمود والنقاء وهذه الصورة التي نقدمها لشعبنا وأمتنا يمكن أن نقول أننا نتحرك فوق أرض الحرية والعبادة والصمود"، مشدداً على أن تحرير غزة هو المقدمة لتحرير فلسطين الشامل .

 

من ناحيته، هنأ النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي د. أحمد بحر، في كلمته خلال الاحتفال الطلبة الناجحين والأهالي وكل العاملين في السلك التعليمي، مؤكداً على ضرورة مواصلة الدرب حتى يكون كل متفوق مفيد لوطنه وأهله.

 

بدوره؛ هنأ وزير التربية والتعليم بغزة د. أسامة المزيني في كلمته خلال الاحتفال، الطلبة الناجحين وعلى رأسهم الأوائل، مشيراً إلى أن الحصار لم ينجح في إضعاف الشعب الفلسطيني بل تعزز صموده وقوته، مشيداً بانجاز الطلبة رغم ما قيل عن صعوبة الأجواء والامتحانات.

 

من جهته، ألقى الطالب المتفوق محمد غسان أبو دقه كلمة عن الطلبة الأوائل، شكر فيها كل من ساهم في تهيئة الأجواء لإنجاح امتحانات الثانوية العامة، آملاً أن ينفع الطلبة المتفوقين مجتمعهم ووطنهم بعلمهم.

 

وجرى في نهاية الاحتفال توزيع شهادات تقديرية وهدايا ومكافآت مالية على الطلبة الأوائل.

انشر عبر