شريط الأخبار

أسير يفقد القدرة على الكلام في سجون الاحتلال

08:18 - 24 حزيران / يوليو 2011

أسير يفقد القدرة على الكلام في سجون الاحتلال

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قال مركز متخصص بقضايا وشئون الأسرى الفلسطينيين، اليوم الأحد، إن أسيراً من مدينة الخليل في الضفة الغربية فقد قدرته على الكلام داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح مركز "أحرار ولدنا" أن الأسير محمود حمدي شبانة (38 عامًا) أصيب قبل أسابيع بآلام في الأوتار الصوتية أدت إلى إصابته بحالة من الاختناق وفقدان الصوت، تم على إثرها نقله أخيراً من سجن النقب الذي يتواجد فيه إلى مستشفى سوروكا الإسرائيلي كحالة طارئة.

وقال المركز: "عندما تمَّ فحصه في المستشفى تبين أن هناك تمزق أو ما يسمى بحبيبات على الأوتار الصوتية ناتجة عن بذله الجهد الزائد، خصوصا كونه يعمل ممثلا للأسرى أمام الإدارة في سجن النقب، حيث يحتاج ذلك منه لجهد كبير وحوارات طويلة مع الإدارة وبشكل يومي".

"ونتيجة لحالته المتردية أعطي علاجا لمدة أسبوع، على أن تجرى له عملية "ليزر" لإزالة هذه الحبيبات إذا لم ينفع العلاج، وفعلا بعد أن أنهى العلاج دون تحسن واضح خرج للمستشفى لاستكمال الإجراءات، غير أن إضراب الأطباء الإسرائيليين حال دون ذلك"، بحسب مركز "أحرار ولدنا".

ونوه أنه مضى على هذا الحادث حتى اللحظة أكثر من ثلاثة أسابيع دون أن تجري العملية على أمل وعود تطلقها إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية أن يتم إجراءها قبل شهر رمضان الفضيل الذي لم يتبق على حلوله سوى أيام قليلة.

يذكر أن الأسير شبانة ممنوع من الزيارة، وهو متزوج ولديه طفلان.

انشر عبر