شريط الأخبار

ليبرمان يؤكد معارضته لاعتذار "إسرائيل" على أحداث سفينة مرمرة

03:15 - 24 حزيران / يوليو 2011

ليبرمان يؤكد معارضته لاعتذار "إسرائيل" على قتل نشطاء أتراك

فلسطين اليوم-وكالات

أكد وزير الخارجية الصهيونية أفيغدور ليبرمان, معارضته للمطلب التركي بأن بالاعتذار على قتل 9 نشطاء أتراك وإصابة عشرات آخرين لدى مهاجمة سلاح البحرية الإسرائيلي "أسطول الحرية" التركي في أيار/ مايو من العام الماضي.

وقال ليبرمان في تصريحات لوسائل الإعلام الصهيونية قبيل بدء اجتماع حكومة الاحتلال الصهيوني اليوم الأحد "إننا نؤيد تحسين العلاقات مع تركيا لكن ليس على حساب "إسرائيل" فقط، ولسنا مستعدين للموافقة على إملاءات والكرة الآن بأيدي الأتراك".

وأضاف إنه "لا يوجد سبب يجعل "إسرائيل" تعتذر" وأنه يوجد هنا جنود تم إرسالهم لتنفيذ مهمة في قلب البحر علما أن تقارير إسرائيلية أفادت مؤخرا بأن الجيش وجهاز الأمن في "إسرائيل" يوافقان على الاعتذار لتركيا وأن تتعهد تركيا بأن لا تلاحق قضائيا الجنود الإسرائيليين.

 

وقال إنه "لا يمكنني أن أبشر بأنه سيكون أو لا يكون هناك تفاهم مع الأتراك".

 

ورفضت "إسرائيل" حتى الآن تقديم الاعتذار وقال مسؤولون كبار إنها مستعدة للتعبير عن أسفها عن الأحداث التي رافقت الأسطول، كما ترفض "إسرائيل" دفع تعويضات لعائلات القتلى لكنها مستعدة للمساهمة في إقامة صندوق إنساني يدفع تعويضات للعائلات التركية.

 

وأفادت التقارير الإسرائيلية بأنه سيكون في خلفية اجتماع "السباعية" الوزارية صدور تقرير لجنة تقصي الحقائق التي شكلتها الأمم المتحدة بشأن أحداث الأسطول والذي يتوقع أن يدين استخدام الجيش الإسرائيلي للقوة المفرطة ضد الأسطول.

 

وتحسب "إسرائيل" من أن صدور التقرير الدولي سيمهد لحملة رفع دعاوى قضائية ضد ضباطها وجنودها الذين شاركوا في مهاجمة الأسطول واتهامهم بارتكاب جرائم حرب.

 

وطالب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان "إسرائيل" أمس السبت بالاعتذار وبرفع الحصار عن قطاع غزة.

 

انشر عبر