شريط الأخبار

وزارة الأسرى تنعى الأسير المحرر وليد شعت وتتهم الاحتلال بالمسئولية

09:49 - 24 حزيران / يوليو 2011

وزارة الأسرى تنعى الأسير المحرر وليد شعت وتتهم الاحتلال بالمسئولية

فلسطين اليوم-غزة

أبرقت وزارة الأسرى والمحررين في غزة بالتعزية الحارة لعائلة الأسير المحرر الشهيد "وليد خميس منصور شعت" من خانيونس جنوب قطاع غزة ، والذي استشهد في وقت متأخر من ليلة أمس نتيجة إصابته بجلطة ، ولم يمضى على تحرره من سجون الاحتلال سوى 7 شهور فقط، حيث كان قد أمضى 18 عاماً في سجون الاحتلال .

وحمَّلت الوزارة سلطات الاحتلال المسئولية الكاملة عن وفاه الأسير المحرر شعت، حيث كان قد عانى من ظروف صحية صعبة خلال فترة اعتقاله الطويلة، ولن تقدم له إدارة السجون أي علاج مناسب مما أدى إلى تدهور في صحته بشكل كبير، حتى وصل الأمر إلى إصابته بجلطة في القلب، نتيجة للضغط النفسي والجسدي داخل السجن ، وتنقل ما بين مستشفى سوروكا ومستشفى الرملة عدة مرات ولكن دون تقديم علاج حقيقي للأسير حيث لم يطرأ اى تحسن على حالته الصحية ، ولم يتماثل للشفاء من الأمراض التي يعانى منها ، وكان فقط يعالج بالمسكنات مما فاقم من تدهور صحته .

وأشارت الوزارة إلى أن الأسير شعت كان قد تحرر في ديسمبر من العام الماضي ، وبدأ مشوار علاج من الأمراض التي إصابته خلال وجوده في السجن نتيجة الإهمال الطبي ، إلى أن توفى اثر جلطة إصابته تشبه تلك التي تعرض لها يونيو من عام 2007 في سجن نفحه .

وأوضحت الوزارة إلى أن وفاة الأسير شعت ليست الحالة الأولى التي يتعرض لها أسرى محررون حيث كان قد استشهد العشرات منهم نتيجة الأمراض التي أصيبوا بها في سجون الاحتلال ، وبعضهم توفى بعد إطلاق سراحه بعدة أسابيع فقط ، كالأسير "فايز زيدات" من الخليل والذي أصيب بمرض السرطان فى سجون الاحتلال، وكذلك استشهاد الأسير المحرر " مهران رجب " من طولكرم بعد عدة شهور فقط من إطلاق سراحه ،حيث أصيب بمرض غامض داخل السجون لم يعرف طبيعته ، والأسير المحرر "مراد ابوساكوت" والذي توفى نتيجة مرض السرطان الذي أصابه داخل سجون الاحتلال ، والأسير السورى المحرر هايل ابوزيد" وغيرهم الكثير .

وطالبت الوزارة بتشكيل لجنة تحقيق طبية لاكتشاف سبب وفاه الأسرى المحررين بعد فترة قصيرة من تحررهم من سجون الاحتلال ، محملة الاحتلال المسئولية الكاملة عن وفاتهم نتيجة المعاناة المتفاقمة والإهمال الطبي الذي تعرضوا له خلال فترة اعتقالهم .

انشر عبر