شريط الأخبار

صحفي فلسطيني تتوقف حياته على جواز سفر من رام الله

05:03 - 23 تموز / يوليو 2011

صحفي فلسطيني تتوقف حياته على جواز سفر من رام الله

فلسطين اليوم: غزة

ذهب لتقديم المساعدة لأحد أصدقائه بالتبرع له بالدم .. لكنه تفاجأ بأن حالته الصحية أسوأ من حالة صديقه، وأخبره الأطباء بأنه بحاجة إلى غسيل كلى على وجه السرعة، لأنه يعاني من فشل كلوي.. فكان الخبر كالصاعقة عليه وعلى أسرته وأقربائه.. وقبل بالأمر الواقع وأجرى غسيل للكلى.. وهنا نتحدث عن حالة الصحفي أيمن محمد الشيخ سلامة من قطاع غزة.  

وبدأ سلامة في مسيرة البحث عن متبرع له بكلية كي يتخلص من عذاب الغسيل الكلوي, وبعد فترة طويلة من الفحص الطبي لتطابق الأنسجة مع أشقائه وشقيقاته.. حيث وجد شخص وحيد تتطابق أنسجتُه مع أنسجتٍه وهو "محمود ناصر محمد سلامة" 27 عاماًً ابن شقيقه... وعمت الفرحة الصحفي سلامة وأسرته وعائلته..

وظن أنه سيسافر مع ابن شقيقه المتبرع خلال أيام قليلة بعد إصدار جواز سفر لابن شقيقه من رام الله ولم يخطر له ببال أن يتم إعاقة وتعطيل إصدار الجواز من قبل وزارة الداخلية برام الله، رغم أن حالته الصحية لا تحتمل التأخير.

هذا ولم تستطع بعض الشخصيات التي تدخل لحل الموضوع ومنهم نقيب الصحفيين عبد الناصر النجار، ومحافظ خانيونس عضو مجلس ثوري حركة فتح د. أسامة الفرا، الذي كتب مقالاً ينتقد فيه تأخير إصدار جواز سفر لمريض.

ويقول الصحفي أيمن سلامة أن عامل الوقت مهم جداً لإنقاذ حياته، ويحتاج للسفر برفقة المتبرع إلى مصر الشقيقة لإجراء العملية هناك، وهذا الأمر غير ممكن بدون حصول المتبرع على جواز سفر.

جدير بالذكر أن إصدار جوازات السفر للفلسطينيين يتم في رام الله، حيث امتنعت عن إرسال دفاتر الجوازات لحكومة غزة ما أدى إلى معاناة آلاف الغزيين للحصول على جواز للسفر.

وناشد الصحفي أيمن سلامة، الرئيس محمود عباس إلى إصدار تعليماته للجهات المختصة لسرعة إصدار جواز السفر لابن شقيقه لإنقاذ حياته..

وتبقى حياة الصحفي أيمن سلامة، وسلامته مرهونة بإصدار جواز السفر لابن شقيقه المتبرع.

انشر عبر