شريط الأخبار

وفاة معمِّر تجاوز الـ 114 عاما في نابلس

01:18 - 23 تشرين أول / يوليو 2011

وفاة معمِّر تجاوز الـ 114 عاما في نابلس

فلسطين اليوم _ نابلس

توفي في بلدة نابلس القديمة اليوم الجمعة المعمِّر أسعد حسن الصفدي الذي تجاوز عمره 114 عاما، ويعد من اكبر المعمرين في فلسطين.

والصفدي من مواليد مدينة نابلس عام 1897، وقد عاصر العهد التركي (العثماني) والانتداب البريطاني، وفترة الحكم الاردني، والاحتلال الاسرائيلي، وعهد السلطة الوطنية الفلسطينية. وهو من رواد العمل التطوعي في فلسطين حيث تطوع عام 1905 في عملية نقل الحجارة لبناء المستشفى الوطني في نابلس ابان الحكم التركي. وهو كذلك من مجاهدي ثورة 1936 ضد الانتداب البريطاني، وكان يقوم بنقل البريد بين الثوار. وحل نزيلا في سجن عكا عام 1936 مع شقيقه صالح، وقد عمل على تهريب صالح من السجن آنذاك.

وفي فترة الاحتلال الاسرائيلي، كان الصفدي من اوائل المعتقلين الفلسطينيين حيث اعتقل عام 1967 لمدة سنتين، وكان من الرافضين لدفع الغرامة للاحتلال.

وفي عام 2002 ابان الاجتياح الاسرائيلي لبلدة نابلس القديمة نجا الصفدي من الموت بعد ان هدمت جرافات الاحتلال منزله، وظل تحت الانقاض مدة 8 ساعات.

وللمرحوم الصفدي اكثر من 50 حفيدا وحفيدة، من بينهم الشهيد فريد الصفدي الذي استشهد في معركة النفق في ايلول 1996. وقضى العديد من ابنائه واحفاده فترات طويلة في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

وقال نجله (ابو حيدر) الصفدي بأن والده ظل بصحة جيدة ولم يدخل المستشفى قط سوى في الاسابيع الاخيرة، وقد غادر المستشفى قبل نحو اسبوع، وتوفي في المنزل اليوم الجمعة.

واشار ابو حيدر الى ان والده كان من اشد محبي الرئيس الراحل الشهيد ياسرعرفات، وقد قال للرئيس عرفات في احدى زياراته التفقدية لبلدة نابلس القديمة "الاحتلال يهدم ونحن نبني".

 

 

انشر عبر