شريط الأخبار

القذافى يستبعد التفاوض ويدعو للقتال لاستعادة مصراتة

02:38 - 22 تموز / يوليو 2011

القذافى يستبعد التفاوض ويدعو للقتال لاستعادة مصراتة

فلسطين اليوم- وكالات

استبعد الزعيم الليبى العقيد معمر القذافى، إجراء أي مفاوضات مع المعارضة بشأن مستقبل البلاد، وحث زعماء عشائر وقبائل مدينة مصراتة على القتال لاستعادة المدينة من أيدى الثوار.

وقال القذافى متحدثاً إلى حشد من أنصاره فى بلدته سرت، إنه لن يتحدث مع المعارضين ولن تكون هناك أى محادثات بينه وبينهم إلى "يوم الدين".

وعلى صعيد آخر دعا القذافى زعماء قبائل وعشائر مصراتة، ثالث كبرى المدن الليبية على القتال لاستعادة المدينة من أيدي المعارضة التي أبعدت قواته عنها بعد أكثر من أربعة أشهر من القتال الشرس.

وعرض التليفزيون الليبي لقطات للقذافى وهو يعقد اجتماعاً فى مركز مؤتمرات فى طرابلس مع عشرات من وجهاء مصراتة وسكان من العاصمة لهم أقارب فى المدينة، حيث وبخهم على عدم تحركهم.

وقال القذافى وهو يحثهم على التحرك حتى ولو لم يكن لديهم السلاح لمواجهة المعارضين إنه من المستحيل ترك مصراتة كهذا مشيراً إلى ضرورة ذهابهم إلى مصراتة ودخولها.

وتساءل القذافى مستنكراً أين الأسر التي يعرفها ويحترمها.. وقال إن هذه المهزلة لابد أن تنتهي، مشيراً إلى أنه من العار على سكان مصراتة قبول ذلك.

وكان مقاتلون من المعارضة قد تمكنوا من استعادة مصراتة من كتائب القذافى وإبعادها إلى خط يبعد نحو 36 كيلو متراً إلى الغرب من المدينة.تأتى دعوة القذافى فى أسبوع أمطرت فيه حكومته الليبيين برسائل دون جدوى تدعوهم للزحف إلى الجبل الغربي لقتال المعارضين الذين حققوا انتصارات هناك أيضا.

تجدر الإشارة إلى أن القذافى أكد مراراً أنه لن يتخلى عن السلطة ولن يغادر ليبيا وسوف يواصل القتال حتى النهاية ضد من سماهم بالخونة الذين تعاونوا مع الغرب من أجل تسهيل استيلائه على البترول الليبي.

 

انشر عبر