شريط الأخبار

البرغوثي: اقرار الكنيست «قانون المتاحف» في الضفة عنصري ويهدف الى تزوير التاريخ

10:06 - 22 تموز / يوليو 2011

البرغوثي: اقرار الكنيست «قانون المتاحف» في الضفة عنصري ويهدف الى تزوير التاريخ

 فلسطين اليوم-رام الله

وصف النائب الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية اقرار الكنيست الاسرائيلي بالقراءة التمهيدية مشروع قانون «المتاحف» بانه قانون عنصري يرمي الى تكريس امر واقع وتزوير التاريخ والجغرافيا.

واوضح البرغوثي في بيان اصدره امس ان هدف القانون الجديد سياسي أي فرض القانون الإسرائيلي على الضفة، وإن الكنيست ليست سلطة سيادية في الضفة لكي تشرع الاستيطان وتقيم المتاحف وتقرر تمويلها اسوة بالمتاحف المقامة في اسرائيل.

واشار البرغوثي الى ما قالته رئيسة مجلس المتاحف في إسرائيل، البروفيسور روت بن يسرائيل بشأن قانون المتاحف إن الحديث يدور عن قضية سياسية بحتة وأن لا علاقة لها بالمتاحف أو الفنون، وإن المستوطنين يرغبون اقامة جامعات ومتاحف في الضفة لفرض السيادة الإسرائيلية هناك وأن الكنيست أصبحت «مستعرة» في الفترة الأخيرة.

وقال البرغوثي ان اسرائيل ومن خلال هذا القانون الذي يضاف الى سلسلة قوانين عنصرية اخرى تسابق الزمن لتجعل من المستوطنات والاستيطان واقعا مما يؤكد انها لم تعد معنية بالسلام وان على العالم ان يتحمل مسؤولياته الاخلاقية والقانونية ويوقف هذا العدوان ضد شعبنا وارضه.

واضاف البرغوثي ان اسرائيل باتت قلعة لاعداء الديمقراطية وان على المجتمع الدولي الذي يدعم الديمقراطيات العربية ان يقوم بدوره وان يتوقف عن الكيل بمكيالين حين يتعلق الامر باسرائيل.

واشار البرغوثي الى ان المركز القانوني للاراضي الفلسطينية وفق القانون الدولي انها اراض محتلة وان على سلطات الاحتلال ان تتوقف عن أي اجراءات تمس بهذا المركز.

ودعا البرغوثي الى مواجهة كل تلك الاجراءات العنصرية بتصعيد المقاومة الشعبية والاسراع في تنفيذ اتفاق المصالحة وعدم السماح لاسرائيل باستغلال الانقسام وانشغال العالم بما يجري في المنطقة العربية لتمرير اطماعها التوسعية.

وقال ان الطريقة الوحيدة لردع اسرائيل تكمن في فرض مقاطعة وعقوبات عليها لردعها في ظل ما تقوم به من انتهاكات فاضحة لابسط الاعراف والقوانين.

 

 

 

 

 

انشر عبر