شريط الأخبار

إدارة السجون تجبر الأسرى على العلاج بأثمان باهظة من نفقاتهم الخاصة

03:09 - 21 تموز / يوليو 2011

إدارة السجون تجبر الأسرى على العلاج بأثمان باهظة من نفقاتهم الخاصة 

فلسطين اليوم - غزة

أكد الأسرى في سجن نفحة لمركز الأسرى للدراسات أن إدارة السجون تستهتر بحياة الأسرى المرضى في السجون ، وتجبرهم لحاجاتهم فى العلاج أن يدفعوا أثمان باهظة وغير معقولة .

وأضاف الأسرى نحن نستغرب من عدم ضغط المؤسسات الدولية وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي لعدم قيامهم بالضغط على الاحتلال والقيام بواجبهم الإنساني اتجاههم .

وقال أحد الأسرى القدامى والمحكوم بالمؤبد مدى الحياة لمركز الأسرى :"إنني أطالب بنظارة طبية منذ خمس سنوات ، وتفاجأت بأن هنالك اتفاقية لا أعرف صحتها بين إدارة السجون والصليب الأحمر في عمل النظارات لها علاقة بزمن اعتقال الأسير وحكمه وأبلغوني بأن الشروط لا تنطبق على !!! وطالبوني بعمل نظارة على حسابي بقيمة 800 شيكل على أن تكون على ذوق إدارة السجن ومندوبه وليس وفق اختياري".

وأضافت عائلة  الأسير " أحمد سمير عصفور " ( 22 عاماً ) من غزة أن إدارة السجن تشترط علاجه على حسابه فهو يحتاج جهاز خاص لتنظيم السكر بالجسم ووافقت ادارة سجن " ايشل " على ذلك بشرط دفع ( 8000) شيكل ثمنه .

وأكد الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن الاحتلال ينتهك القانون الدولي الإنساني في تعامله مع المعتقلين المرضى فى السجون الإسرائيلية ، وحذر من سياسة الاستهتار الطبي بحق الأسرى والأسيرات المرضى ، وطالب المؤسسات الحقوقية والصحية والإنسانية للضغط على دولة الاحتلال لتحرير الأسرى المرضى من السجون لمتابعة حالاتهم فى مستشفيات أو على الأقل السماح بإدخال طواقم طبية متخصصة تشرف عليهم ، وطالب المؤسسات الدولية وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي لإنقاذ حياة المرضى منهم من سياسة الإهمال الطبي التي تمارس بحقهم . 

وطالب حمدونة الإعلاميين بإثارة انتهاك إسرائيل للاتفاقيات الدولية والقانون الدولي الانساني في موضوع الأسرى المرضى ، وضرورة التدخل لوضع حد لاستهتار الإدارة بحياتهم.

 

 

 

 

انشر عبر