شريط الأخبار

هل ستعيد الرسائل الهاتفية شاليط إلى والدته؟

03:02 - 21 تموز / يوليو 2011

هل ستعيد الرسائل الهاتفية شاليط الى والدته؟

فلسطين اليوم – وكالات

تقوم أجهزة الاستخبارات التابعة للعدو الصهيونية بنشاطات مختلفة على جبهات عدة للحصول على معلومة تقود لمكان الجندي الأسير جلعاد شاليط ، لكن ما يلفت الانتباه أن العدو يتذبذب في إرسال رسائل قصيرة لسكان القطاع يطلب فيها معلومات عن الجندي المفقود جلعاد شاليط.

فمرة تشهد جوالات الغزيين هجمة من الرسائل، وفجأة تختفي ثم تعود من جديد بنفس الصياغة مفادها: أين شاليط؟ مقابل مكافئات مالية لمن يدلي بمعلومة عنه.

فلا تجد هاتف يملكه غزي إلا وتعرض لسيل من الرسائل التي تسأل الجندي المفقود حسب ما يعرفه العدو.

البحث عن جلعاد شاليط لا يتوقف عند  الرسائل القصيرة ، بل هناك جهد خفي يقوم به العدو ويتكامل مع الرسائل التي تهدف بالدرجة الاولى لاستغلال الحالة الاقتصادية المتردية في القطاع لبعض المواطنين وإغرائهم بالمال ليستفزوا لإرسال معلومات حول الجندي الأسير.

وحسب المعلومات الواردة و التي وصلت المجد .. نحو وعي أمني  أن العدو الصهيوني يبحث في الوقت الحالي عن خيار أو إجراء محدد  لتعديل قواعد اللعبة الحالية لصالحه في إطار الجهود المبذولة للإفراج عن شاليط مستخدمًا كافة الوسائل المتاحة لديه دون الانصياع لشروط الصفقة التي يطلبها الفلسطينيون للإفراج عن أسراهم.

 

انشر عبر