شريط الأخبار

رسائل سرية تصل "إسرائيل" تطالبها بوقف تزوير جوازات السفر لأغراض التجسس

12:56 - 21 كانون أول / يوليو 2011


رسائل سرية تصل "إسرائيل" تطالبها بوقف تزوير جوازات السفر لأغراض التجسس

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

ذكرت "يديعوت أحرونوت" الصادرة صباح اليوم، الخميس، أن رسائل سرية وصفت بأنها "حادة" وصلت "إسرائيل" تطالب فيها بوقف تزييف جوازات السفر لأغراض التجسس.

وجاء أن رسائل سرية أرسلت من عدة دول إلى "إسرائيل" تشير إلى معرفة هذه الدول باستخدام عملاء الموساد لجوازات سفر مزورة.

وفي التفاصيل جاء أن رسائل سرية وصلت" إسرائيل" مؤخرا عبر القنوات الدبلوماسية إلى سفاراتها من عدة دول في العالم تؤكد علمها بأنه عملاء الموساد يقومون باستخدام جوازات مزورة لهذه الدول في إطار "نشاطات عملانية في الخارج".

وأضافت الصحيفة أن من بين هذه الدول هناك دول تعتبر صديقة لـ "إسرائيل"، تطالب بوقف استخدام الجوازات المزورة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في عدة حالات تسببت مثل هذه الرسائل بالحرج لـ "إسرائيل"، وفي حالات أخرى لم تحظ هذه الرسائل بأي رد لكونها لم تتضمن تفاصيل وأسماء لعملاء الموساد، وإنما اقتصرت على تصريحات عامة.

وأضافت أن هذه الاحتجاجات تصاعدت في أعقاب اغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح في دبي في الخامس عشر من شباط/ فبراير من العام الماضي. وأشارت إلى أن شرطة دبي نشرت صور وأسماء 33 مشتبها دخلوا دبي بواسطة جوازات سفر أوروبية، وتم التقاط صور لهم.

كما أشارت إلى أنه في أعقاب هذه القضية حصلت أزمة دبلوماسية بين "إسرائيل" وبريطانيا، وفي آذار/مارس من العام الماضي طردت بريطانيا دبلوماسيا إسرائيليا كان يعتبر رئيس بعثة الموساد في لندن.

كما طردت أستراليا دبلوماسيا إسرائيليا من أراضيها، وكذلك فعلت إيرلندا، في حين اكتفت كل من فرنسا وألمانيا بطلب توضيحات من "إسرائيل".

وكتبت الصحيفة أن الاحتجاجات التي وصلت في الشهور الأخيرة كانت من دول أخرى، ليست ضمن قائمة الدول التي وردت لدى اغتيال المبحوح.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحديث عن دول في آسيا وشرق أوروبا وأفريقيا.

وبحسب الصحيفة لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت هذه الاحتجاجات تستند إلى معلومات مؤكدة أو مجرد شبهات. وتضيف أنه من المؤكد أن قضية اغتيال المبحوح قد تسببت بأضرار شديدة لصدقية إسرائيل بنظر دول كثيرة في العالم، وعرضت "إسرائيل" على أنها دولة لا ترتدع عن استخدام جوازات سفر مزورة لأغراض التجسس.

ونقلت عن أحد الدبلوماسيين الأجانب قوله "يوجد لـ "إسرائيل" اسم سيئ بكل ما يتصل بجوازات سفر الدول الأخرى".

انشر عبر