شريط الأخبار

المجلس العسكري المصري يؤجل الانتخابات لبعد سبتمبر‏

10:54 - 21 حزيران / يوليو 2011

المجلس العسكري المصري يؤجل الانتخابات لبعد سبتمبر‏

فلسطين اليوم- وكالات

أعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر تأجيل الانتخابات البرلمانية لما بعد شهر سبتمبر / أيلول المقبل ، كما تقرر إجراؤها على 3 مراحل على أن تجرى انتخابات مجلسي الشعب والشورى معا.

وقال اللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع للشؤون القانونية وعضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة إن دور الجيش خلال الانتخابات سيكون توفير الأمن فقط وسيشرف القضاء وحده على العملية الانتخابية.

كما قرر المجلس الإبقاء على نسبة الـ50%عمال وفلاحين وتخفيض سن الترشح إلى 25 بدلا من 30 سنة وإلغاء مبدأ أن مجلس الشعب فوق المساءلة القانونية.وقال أن عدد مقاعد مجلس الشعب سيكون 504 مقاعد.

وأكد شاهين في مؤتمر صحفي على الإبقاء على تعيين عدد من النواب في مجلسي الشعب والشورى وإجراء الانتخابات بنظامي القوائم والفردي، مشيرا إلى أنه لن تكون هناك رقابة دولية على الانتخابات ولن يسمح باستخدام الدعاية الدينية .

كان القضاء أشرف بالكامل على انتخابات مجلس الشعب عام 2005 حين شغلت جماعة الإخوان المسلمين نحو خمس مقاعد المجلس وبرزت كأقوى قوة سياسية في البلاد خلال أكثر من نصف قرن.

ثم أجرى النظام الحاكم سابقا في مصر تعديلات دستورية جعلت الإشراف القضائي جزئيا في انتخابات عام 2010 وقالت منظمات تراقب حقوق الإنسان أن ذلك جعل التزوير على نطاق واسع ممكنا.

وانسحبت جماعة الإخوان من جولة الإعادة في انتخابات العام الماضي قائلة أن الجولة الأولى شابتها أعمال اقتراع بالجملة للغائبين والموتى وأعمال بلطجة وشراء للأصوات من جانب حلفاء مبارك الانتخابيين.

وانسحب أيضا حزب الوفد وهو حزب ليبرالي.

وبدأت بالفعل حملة انتخابية غير رسمية إذ تتنافس أحزاب وليدة كثيرة وأحزاب يسارية مع الإسلاميين العائدين بقوة على المسرح السياسي المفتوح بعد الانتفاضة التي أسقطت مبارك وتسببت في حل الحزب الوطني الديمقراطي.

ومن غير المتوقع أن تفوز جماعة واحدة بأغلبية المقاعد الأمر الذي سيكون السبب في حملة انتخابية قاسية لشغل منصب رئيس الدولة بعد الانتخابات التشريعية.

انشر عبر