شريط الأخبار

إدارة السجون تعزل النائب الأسير مروان البرغوثى

10:46 - 21 تشرين أول / يوليو 2011

إدارة السجون تعزل النائب الأسير مروان البرغوثى

فلسطين اليوم- غزة

أكدت وزارة الأسرى والمحررين بالحكومة الفلسطينية بغزة اليوم الخميس، أن سلطات إدارة السجون أقدمت ليلة أمس على اقتحام غرفة الأسير النائب عن حركة فتح "مروان البرغوثى" ومن ثم اقتياده إلى الزنازين بحجة أنه كان يستخدم هاتف نقال.

 

وأوضح رياض الأشقر مدير الإعلام بالوزارة بان ضباط من الشاباك برفقه الوحدات الخاصة اقتحمت سجن هداريم للمرة الثانية خلال يوم أمس الأربعاء ، وقامت باستهداف غرفة النائب الأسير مروان البرغوتى المحكوم بالسجن المؤبد 5 مرات ، وقامت بتفتيش الغرفة بشكل دقيق ومن ثم تحكيم محتوياتها بشكل كامل وقلب أغراض الأسرى فى الغرفة ، وبعد 3 ساعات كاملة من التفتيش اقتادت النائب البرغوتى إلى الزنازين ، وكذلك قامت بعزل الأسير "ناصر عبيات" المتواجد فى نفس الغرفة.

 

وأشار الأشقر إلى أن عملية الاقتحام هي الثانية في نفس اليوم حيث كانت الوحدات الخاصة يرافقها عناصر من جهاز المخابرات الاسرائيلى باقتحام السجن ، ظهر أمس ومن ثم تفتيش عدد من الغرف ، واقتياد الأسير احمد البرغوتى إلى التحقيق ، فيما اقتادت الأسير أكرم جبارين إلى العزل الانفرادي.

 

وحملت الوزارة سلطات الاحتلال المسئولية عن حياة قيادات الحركة الأسيرة المعزولين والذين انتهجت إدارة مصلحة السجون نقلهم إلى العزل الانفرادي بهدف إذلالهم والتأثير على معنويات ونفسيات الأسرى بعزلهم ، بصفتهم يشكلون رموز وعناوين للأسرى ، وفى مقدمتهم عميد الأسرى الفلسطينيين الأسير نائل البرغوتى والذي لا يزال معزولاً في سجن رامون .

 

وطالبت الوزارة بضرورة القيام بهبة جماهيرية شعبية قوية للتضامن مع الأسرى ، والضغط على الاحتلال لوقف الهجمة المسعورة بحقهم ، والتي كان أخر خطواتها القمعية إصدار قرار بوقف التعليم داخل السجون للأسرى ، وتصعيد عزل قيادات الحركة الأسيرة ، كما طالبت المجتمع الدولي بضرورة التدخل للجم العدوان المستمر على الأسرى ، والذى سيتصاعد خلال الأيام القادمة بعد إعلان الاحتلال عن سلسلة عقوبات جديدة بحق الأسرى من ضمنها حرمانهم من الزيارة ووقف إدخال الكتب والصحف والرسائل وتقليص عدد القنوات الفضائية المسموح بمشاهدتها ، وحرمان الأسرى من شراء بعض الأغراض من الكنتين .

انشر عبر