شريط الأخبار

عميد الأسرى يروي تفاصيل إجراءات السجانين بحقه

02:28 - 20 تشرين أول / يوليو 2011

عميد الأسرى يروي تفاصيل إجراءات السجانين بحقه

فلسطين اليوم: رام الله

قدم نادي الأسير التماسا تمهيديا للمحكمة الإسرائيلية العليا، بشأن قضية منع إدارة سجن رامون عميد الأسرى الفلسطينيين والعرب نائل البرغوثي من لقاء محامي النادي.

وتمكن محامي النادي على إثر الالتماس من لقاء الأسير البرغوثي، حيث قال خلال لقائه المحامي: إنه في تمام الساعة السادسة من صباح يوم الإثنين الموافق 27/6/2011، وعند وقت العد جرى اقتحام الغرفة للتفتيش ،ولم يكن هناك أي مقاومة من الأسرى، بالرغم من أن دخولهم كان بطريقة مستفزة، وكان ذلك في اليوم التالي لتصريحات نتنياهو، لافتا إلى أنه تم أخذ أسيرين وجرى تفتيشهم تفتيشا عاريا ولم يقاوموا أيضا، ثم أخذوا بإدخال الأسرى وتفتيشهم تفتيشا عاديا.

وأضاف الأسير: عندما طلبوا مني أن يتم تفتيشي بشكل عارٍ، وقاموا باستفزازي رفضت ذلك، وعليه قاموا بأخذي، وبينما كنت في الطريق قام أحد السجانين بالإشارة لسجان آخر بأنه سيذبحني، عندها قلت له ماذا تحاول أن تفعل، ويجب أن تحترم القوانين، ثم تم إدخالي إلى غرفة وهناك طلبوا مني التعري ولكنني رفضت ذلك.

وأضاف: قلت لهم هناك اتفاق مع الإدارة بأن يخلع الأسير ملابسه خلف ستار، ويأخذوا الملابس للفحص، ولكنهم رفضوا ذلك، وبشكل مفاجئ تعرضت إلى لكمة على وجهي من أحد السجانين، ثم انهالوا علي بالضرب، وبالصدفة كان هناك أسير شاهد ما جرى معي واحتج على ذلك، إلا أن السجانين قاموا بضربه ومن ثم تم عزلنا، وعندما عرف الأسرى بما جرى قاموا بإرجاع وجبات الطعام، وحاولوا على إثر ذلك نقل ممثل الأسرى في القسم إلى الزنازين، ولكن ذلك لم يتم.

وفي  هذا الإطار، تم تقديم شكوى ضد الأسير بتهمة الاعتداء على سجان، وقال الأسير: 'إن هذه السياسة معروفة ومكشوفة، فهم يضربون ثم يشتكون، حتى يكون هناك مجال للتفاوض عند وصول الملف إلى المحكمة، بحيث تسقط الشكوى عنهم، مقابل أن يسقطوها عنه'.

جدير ذكره، أن الأسير البرغوثي اعتقل بتاريخ 4/4/1979، ودخل عامه الـ34 في سجون الاحتلال منذ شهرين، ويعتبر من أبرز قيادات الحركة الأسيرة، وهو أقدم أسير في العالم.

 

انشر عبر