شريط الأخبار

بعد الخصم من رواتبهم.. قطع الكهرباء عن موظفين من حكومة رام الله

12:09 - 20 تشرين أول / يوليو 2011

بعد الخصم من رواتبهم.. قطع الكهرباء عن موظفين من حكومة رام الله

فلسطين اليوم – غزة (خاص)

اشتكى العديد من المواطنين الموظفين في حكومة رام الله من قيام شركة الكهرباء بقطع التيار الكهربائي عنهم، و ذلك على الرغم من خصم مبلغ 170 شيكل من رواتبهم

و أبدى المواطنون خلال حديث لمراسلة وكالة فلسطين اليوم الإخبارية تذمرهم من هذا الإجراء، لا سيما و أنه يأتي في ظل الأجواء الحارة، و الأوضاع الاقتصادية المتردية التي يعيشها الموظف في قطاع غزة

فمن جهته قال المواطن أبو محمد غنيم، موظف في حكومة رام الله إن الشركة قامت بقطع التيار الكهربائي عن منزله و عدة منازل أخرى في منطقة النصيرات، على الرغم من أن السلطة تستقطع مبلغ 170 شيكل من رواتبهم لصالح شركة الكهرباء

و أضاف في حديث لمراسلتنا أن الشركة أبلغته انه عليه الذهاب الى مركز الجباية في منطقته لعمل آلية للتسديد الآلي للمستحقات المتراكمة عليه في السابق بحجة أن المبلغ الذي يستقطع من الراتب لا يكفي لتسديد المبالغ المتراكمة عليه

بدوره دافع مدير الشركة في النصيرات، المهندس نايف ابو دحروج عن قرار الشركة هذا، مشيراً إلى  أن هناك موظفين يزيد استهلاكهم الشهري عن المبلغ المستقطع، و لديهم مبالغ متراكمة، لذلك تم فصل التيار الكهربائي عنهم و طلب منهم التوجه الى مقر الشركة لعمل الية للتسديد، يتم بموجبها دفع فرق المبلغ المستحق للاستهلاك الشهري بعد خصم مبلغ 170 شيكل من قيمة رواتبهم

في المقابل، أكد ابو دحروج أن هناك موظفين لا يزيد استهلاكهم الشهري عن 100 شيكل، لذلك فإن هؤلاء الموظفين يمكنهم التوجه الى الشركة لعمل آلية أيضاً لتسديد قيمة استهلاكهم الشهري الياً، حتى يتم وقف استقطاع المبلغ (170) شيكل من رواتبهم

كما دعا ابو دحروج الموظف الذي لديه اشتراك مشترك مع اكثر من شخص في العائلة بعمل اشتراك شخصي، حتى يخفف من قيمة الاستهلاك الشهري له، موضحاً بأن هناك فواتير لأصحاب اشتراكات مشتركة لمنازل فيها اكثر من عائلة، و تصل قيمة الاستهلاك الى أكثر من 600 شيكل في بعض الاحيان، و أن المبلغ المستقطع لا يغطي قيمة هذه الفاتورة

انشر عبر