شريط الأخبار

ايران تسقط طائرة تجسس أمريكية فوق منشأة نووية

10:47 - 20 حزيران / يوليو 2011

ايران تسقط طائرة تجسس أمريكية فوق منشأة نووية

فلسطين اليوم – وكالات

أعلنت إيران، يوم الثلاثاء، إسقاطها طائرة تجسس أمريكية بدون طيار كانت تحلق فوق منشأة «فردو» النووية قرب مدينة قم جنوب العاصمة طهران.

ويتزامن الإعلان من بدء نصب أجهزة جديدة للطرد المركزي أكثر سرعة وفاعلية، تُستخدم في تخصيب اليورانيوم، في حين اعتبرت فرنسا هذه الخطوة «استفزازاً».

ونقلت صحيفة «الحياة» عن عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علي أقازادة دافساري قوله: "المضادات الأرضية الإيرانية أسقطت طائرة تجسس أمريكية كانت تصوّر منشأة فردو، بعدما كشفتها الأجهزة الأمنية".

ولم يحدد تاريخ الحادث، لكنه أشار إلي أن الطائرة التي كانت من دون طيار، حلّقت في أجواء مدينة قم وقرب منشأة فردو التي تُعتبر الأحدث في إيران للتخصيب.

وعلى صعيد آخر، أعلن الناطق باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمان برست أن "النشاطات النووية السلمية (الإيرانية) متواصلة، مع نصب أجهزة للطرد المركزي أكثر سرعة وفاعلية، من دون الاكتراث بالقيود التي يضعها آخرون".

ورأى أن ذلك "يثبت نجاح إيران في نشاطاتها النووية السلمية"، مشيراً إلى أن طهران أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي "تشرف على هذه النشاطات، وتدرك أن نشاطاتنا النووية السلمية في تقدّم". لكنه لم يحدد أين وُضعت الأجهزة الجديدة.

لكن باريس اعتبرت هذا الإعلان «استفزازاً جديداً»، وشددت على كونه "انتهاكاً جديداً لستة قرارات لمجلس الأمن وعشرة قرارات لمجلس محافظي الوكالة الذرية".

وقال مهمان برست أن المدير العام للوكالة يوكيا أمانو «لم يطرح جديداً» أمام وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي خلال لقائهما في فيينا أخيراً.

في غضون ذلك، أعلن قائد البحرية الإيرانية الأميرال حبيب الله سياري نية بلاده إرسال سفن إلى المحيط الأطلسي، الأمر الذي يُعدّ سابقة.

وقال: "للبحرية مشروع لإرسال أسطول إلى الأطلسي، وتنتظر الموافقة النهائية من القيادة الإيرانية".

وأشار إلى أن بلاده ستواصل إرسال سفن إلى "البحر المتوسط وقناة السويس وجنوب المحيط الهندي والمياه الدولية الحرة".

 

 

انشر عبر