شريط الأخبار

البطش: انهيار اتفاق المصالحة سيكون كارثيا

08:51 - 20 كانون أول / يوليو 2011


البطش: انهيار اتفاق المصالحة سيكون كارثيا

فلسطين اليوم- غزة

حذرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين من مغبة انهيار اتفاق المصالحة ونتائجه الكارثية على الشعب والقضية الفلسطينية، داعية للحذر من ثورة الشعب الذي ينتظر بفارغ الصبر تنفيذ اتفاق المصالحة على الأرض.

 

ودعا القيادي في الحركة خالد البطش الحكومة المصرية إلى مواصلة جهودها لرعاية اتفاق المصالحة الفلسطينية والحيلولة دون انهياره على صخرة تمسك كل من حماس وفتح بموقفهما من شخصية رئيس الحكومة الجديدة.

 

ونفى خالد البطش القيادي في الحركة وجود أية دعوات من القيادة المصرية للقوى الوطنية والإسلامية للاجتماع في القاهرة لبحث إشكاليات وعراقيل إنجاح اتفاق المصالحة، داعيا القاهرة لعقد هذا الاجتماع في اقرب وقت ممكن.

وشدد البطش للدستور على أن هناك تقاعسا وتباطؤا غير مبرر في تنفيذ اتفاق المصالحة وخاصة في مجال تسمية رئيس الحكومة، منتقدا إصرار الرئيس عباس على شخص فياض كرئيس للحكومة وكأنه قدر على الشعب الفلسطيني.

 

وفي رده على التصعيد الإسرائيلي المستمر في قطاع غزة والضفة الغربية قال البطش «إن إسرائيل تقوم بعملية تصعيد منظم سواء في القطاع والضفة، مبينا أن هذا التصعيد يأخذ أشكالا متعددة». وشدد على أن دولة الاحتلال تهدف من وراء تصعيدها إلى خلط الأوراق وعرقلة تنفيذ اتفاق المصالحة وتريد أن ترسل رسالة بان الأمن هو في مقدمة أولوياتها وبالتالي تريد تحويل قطاع غزة إلى ساحة للرماية الإسرائيلية.

ودعا كافة الفصائل المجاهدة والمقاومة إلى الرد بكل قوة على العدوان الإسرائيلي المتصاعد على قطاع غزة والضفة الغربية، مشيرا إلى أن الحديث عن الحفاظ على التهدئة غير المعلنة أصبح من العبث والمقاومة مطالبة بالرد على الجرائم الإسرائيلية.

 

انشر عبر