شريط الأخبار

تشكيك في تقرير "بتسيلم" حول اعتقال الأطفال الفلسطينيين

07:59 - 19 تشرين أول / يوليو 2011

تشكيك في تقرير "بتسيلم" حول اعتقال الأطفال الفلسطينيين

فلسطين اليوم - غزة

أكدت وزارة الأسرى والمحررين في غزة أن التقرير الذي أصدرته مؤسسة "بتسيلم" الإسرائيلية بخصوص اعتقال الأطفال يبتعد عن الحقيقة بمسافات كبيرة، نظرًا للعدد الكبير الذي يعتقله الاحتلال كل عام من القاصرين خلال عمليات الاقتحام وعلى الحواجز ومن المدارس والمنازل.

وأوضح مدير الإعلام في الوزارة رياض الأشقر أن تقرير "بتسيلم" أفاد بأن الاحتلال اعتقل 853 طفلاً خلال 5 سنوات، وهذا عدد قليل جدًا، ولا يعادل 25 في المئة من نسبة الاعتقالات التي نفذها الاحتلال بحق الأطفال خلال الفترة المذكورة.

وبين الأشقر أن وزارة الأسرى رصدت ما يزيد عن ثلاثة آلاف حالة اعتقال لأطفال قاصرين أقل من 18 عاما، خلال الأعوام من ما بين 2005 إلى 2010، بعضهم لا يزال في السجن حتى الآن، ولكن الغالبية العظمى منهم تم إطلاق سراحهم سواء بعد التحقيق بأيام أو أسابيع وشهور، أو قضاء فترة محكومياتهم.

وأشار إلى أن الاحتلال اعتقل خلال عام 2010 فقط ، ما يزيد عن ألف طفل فلسطيني تتراوح أعمارهم ما بين 15 غلى 18 عاماً، نصفهم من مدينة القدس لوحدها، حيث كان قد صعد من عمليات اعتقال الأطفال لاتهامهم برشق سيارات المستوطنين بالحجارة، كذلك صعد من سياسة إبعاد الأطفال عن منازلهم، ووضعهم تحت الاعتقال الجبري في البيوت.

وقال الأشقر إن الاحتلال لا يزال يعتقل في سجونه 280 طفلا فلسطينيًا ما دون عمر 18 عامًا، ثلثهم لا يتجاوز الـ 15 عاماً من عمره، ويمارس بحقهم كل أشكال الانتهاك والتعذيب والحرمان من الحقوق، ويتوزعون على سجون عوفر ومجدو وعتصيون والنقب وهشارون والتلموند وهناك عدد من الأطفال موزعين على مراكز التحقيق والتوقيف.

وأكد الأشقر أن جنود الاحتلال والمحققين يستخدمون شتى أساليب التعذيب ضد الأطفال، ويتعمدون الضغط عليهم وإجبارهم على الاعتراف، بوسائل وطرق لا تختلف عن تلك التي تستخدم ضد الأسرى البالغين.

انشر عبر