شريط الأخبار

"فتح" و"حماس" تبحثان تعزيز المصالحة في اسطنبول

06:31 - 19 تشرين أول / يوليو 2011

"فتح"و"حماس"تبحثان تعزيز المصالحة في اسطنبول

فلسطين اليوم _ وكالات

بدأ نواب من "فتح"و"حماس" والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ظهر اليوم الثلاثاء بحث سبل تنفيذ المصالحة الفلسطينية، وذلك في إطار ورشة تنظمها مؤسسة مبادرة إدارة الأزمات المتخصصة في الوساطة والحوار الفنلندية في مدينة اسطنبول التركية.

 

ويأتي تنظيم الورشة استكمالاً لورشة عمل سابقة عقدت في العاصمة التركية أنقرة في الفترة 20-23 أيار من العام الجاري بدعوة من المؤسسة الفنلندية لتطوير الوثيقة التي تم صياغتها في الورشة السابقة والمتعلقة في أربع مسارات وهي الأمن والحكومة والتمثيل وحقوق الإنسان وسيادة القانون والبرنامج السياسي.

ويشارك في الورشة ممثلين عن المجتمع المدني الفلسطيني.

ويرأس النائب إسماعيل الأشقر وفد "حماس" إلى الاجتماع فيما يضم في عضويته النائبين يحيى العبادسة وهدى نعيم.

 

وأكد النائب الأشقر في بيان على "اننا ما زلنا نعيش في مرحلة تحرر وطني"مطالبا "الأجهزة الأمنية باحترام حق الشعب الفلسطيني في المقاومة والدفاع عن الوطن والمواطن والتنسيق بين المقاومة والأجهزة الأمنية"وضرورة إصدار قانون مجلس الأمن القومي الفلسطيني من قبل المجلس التشريعي ".

 

اما النائب هدى نعيم فقد أكدت على" أهمية استقلال القضاء وإعادة بناء المؤسسة القضائية على معايير وأسس مهنية وشفافة، وتنظيم العلاقات بين المؤسسات القضائية والحقوقية بما يضمن العدالة والشفافية والنزاهه" .

 

وطالبت بإعادة تفعيل المجلس التشريعي ليأخذ دوره في سن القوانين والمراقبة وقالت" إعادة صياغة كل مؤسسات العدالة في غزة والضفة تتطلب اولا تفعيل المجلس التشريعي الذي يعتبر الجهة الوحيدة ذات الصلاحية في سن أي قانون أو إلغاء أي قانون".

انشر عبر