شريط الأخبار

آيات القرمزي تتحدث عن تعذيبها في المعتقل وإعتذارها بالإكراه

06:17 - 19 حزيران / يوليو 2011

آيات القرمزي تتحدث عن تعذيبها في المعتقل وإعتذارها بالإكراه

فلسطين اليوم- وكالات

كشفت الشاعرة البحرينية "آيات القرمزي" بعد الإفراج الموقت عنها من زنزانات النظام الخليفي عن ضربها بالأدوات الخشبية وصعقها بالكهربا؛ مؤكدةً "أن الفلم الذي بثه التفلزيون الحكومي تم تسجيله بالإكراه".و أعتبرت " آيات القرمزي" في المقابلة التي خصت بها مراسل الشؤون الدولية بوكالة أنباء فارس، ان إعتقالها من قبل قوات الأمن البحرينية غير قانوني وتعسفي لأنها لم تتلقي إنذار مسبق وفجاءة تمت مداهمة منزلها في منتصف الليل.

 

و أشارت الشاعرة البحرينية البالغة من العمر 20 عاماً إلي خوف وخشية النظام الخليفي من كلمة الحق؛ غامزة بذلك من قناة شعرها التي قرأته في ساحة اللؤلؤة وتابعت تقول " إن النظام الحاكم بالبحرين يخاف دائماً من إظهار الفضائح التي يقوم بها وما ذكرت في قصيدتين إثنين الامور التي يعاني منها الشعب البحريني؛ أثار خوف النظام الخليفي مما أدي الي اعتقالي".

 

و أكدت القرمزي عزمها مواصلة مسيرتها مستقبلاً مضيفة " إن ظهوري علي المنصة في ساحة اللؤلؤه لإلقاء هاتين القصيدتين لم يكن بغرض مهاجمة النظام الخليفي بقدر ما هو بغرض المطالبة بحقوق الشعب البحريني وسأمضي قدما علي هذا النهج".

 

و رداً علي سؤال حول تعاطي قوات الأمن البحرينية معها ومع المعتقلات الأخر قالت آيات القرمري " إنني تعرضت للضرب منذ ركوبي السيارة مع الشرطة حتي أن وصلت إلي مبني التحقيقات وتواصل هذا الضرب المبرح علي مدي 9 أيام متواصلة دون رحمة".

 

و كشفت الشاعرة البحرينية عن إستخدام قوات المنامة الكهربا وأدوات خشبية في ضربها مضيفة " إنهم كانوا يضربوني علي رأسي ويشتموني ويرغموني علي شتم نفسي وأهلي ورموزنا السياسية وإجباري علي شتم مذهبي كما كانوا يجبروني علي تقديس وتمجيد قادة النظام الخليفي".

 

و أكدت أنهم أدخلوها في غرفة صغيرة رائحتها نتنه جداً وقذرة وممتلئة بالحشرات، حيث كانت تتعرض لضرب مستمروشتيمة من دون اي تحقيق وأضافت تقول " إن حرارة الغرفة كانت منخفضة جداً‌تكاد أن تصل إلي درجة الإنجماد وكنت علي مدي تسعة أيام في هذه الغرفة بإنفرادي".

 

و أكدت هذه الشاعرة البحرينية أن الاعتذار الذي بثه التلفزيون الحكومي للبحرين عن الأشعار التي ألقتها خلال الاحتجاجات بـ "دوار اللؤلؤة"، تم تسجيله بـ"الإكراه" وكانوا يقولون لها قولي كذا وكذا.

 

و أكدت القرمزي أنه عندما تم الإفراج عنها وخرجت من السجن صُدمت بردة الفعل الشعبية وبُهرت بإصرار الناس وتمسكهم بموقفهم وتصميمهم على تحقيق المطالب، كما صُدمت بالعاطفة التي أظهرها الناس لها في استقبالهم، مما شجعها علي أن ترفع رأسها بشعب البحرين.

 

و تجدر الإشارة إلي أن آيات القرمزي أمضت نحو أربعة شهور خلف القضبان، منذ أن اعتقلتها السلطات الأمنية أواخر مارس/ آذار الماضي، بعدما ألقت أشعاراً، اعتبرتها السلطة البحرينية "مهينة" بحق العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، حيث كان يتخللها هتاف الحضور "يسقط النظام.. يسقط حمد."

انشر عبر